ميركل تعتزم الاجتماع مع شركاء التحالف وسط خلاف حول اللجوء | أخبار | DW | 26.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل تعتزم الاجتماع مع شركاء التحالف وسط خلاف حول اللجوء

تستعد المستشارة الألمانية للاجتماع مع قادة تحالفها الحكومي وسط خلاف مع وزير داخليتها هورست زيهوفر حول سياسة الهجرة واللجوء.

من المقرر أن تلتقي المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مع قادة تحالفها مساء اليوم الثلاثاء (26 يونيو/حزيران 2018)، وسط خلاف حول سياسة الهجرة واللجوء مع وزير داخليتها هورست زيهوفر، وهو أيضاً زعيم الحزب المسيحي الاجتماعي في بافاريا، شريك الحزب المسيحي الديمقراطي المحافظ الذي تنتمي إليه ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي، في تحالف ثلاثي.

وبالإضافة إلى ميركل وزيهوفر، من المقرر أن يحضر الاجتماع شخصيات بارزة من الأحزاب الثلاثة بما في ذلك ألكسندر دوبريندت من الحزب المسيحي الاجتماعي، ورئيسة الحزب الاشتراكي الديمقراطي أندريا نالس، وسيبدأ الاجتماع الساعة 20:30 مساء بالتوقيت المحلي (18:30 بتوقيت غرينتش).

ويتمتع كل من الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي برابطة وثيقة تاريخياً، لكن صدام ميركل مع زيهوفر الأكثر تشدداً، أدى به إلى منح ميركل مهلة حتى نهاية الشهر الجاري لحل مشكلة الهجرة، أو أنه سيبدأ في منع بعض طالبي اللجوء الذين يصلون إلى حدود ألمانيا.

وتقول ميركل إن القرارات أحادية الجانب على الحدود ستخلق مشاكل مع جيران ألمانيا وتقوض تضامن الاتحاد الأوروبي. وبدلاً من ذلك، فإن ميركل تدفع بإتجاه الإصلاح الأوروبي المشترك لنظام الهجرة واللجوء.

وبدأت ألمانيا بالفعل في منع وصول المهاجرين الصادر بحقهم حظر سفر، حسبما أعلنت وزارة الداخلية يوم أمس الاثنين. والمهاجرون الذين تقدموا بطلبات للحصول على اللجوء لأول مرة في بلد آخر هم الهدف القادم لزيهوفر، وقد هدد بإيقاف دخولهم إلى ألمانيا اعتبارا من أول تموز/ يوليو.

ع.ش/ ح.ز (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة