ميركل تشيد بدورالناجين من معسكر داخاو في كشف فظائع النازية | أخبار | DW | 03.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل تشيد بدورالناجين من معسكر داخاو في كشف فظائع النازية

أشادت المستشارة أنغيلا ميركل بدور الناجين من معسكر داخاو، عبر سردهم لرواياتهم كشهود عيان، في كشف الفظائع التي عاشوها في المعسكر إبان الحقبة النازية. وممثلوا مؤسسات يهودية يحذرون في ذكرى تحرير داخاو، من معاداة السامية.

شكرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الناجين من معسكر اعتقال "داخاو" لدورهم في سرد رواياتهم كشهود عيان للفظائع التي عاشوها في المعسكر إبان الحقبة النازية، وذلك بمناسبة مرور 70 عاما على تحرير المعسكر.

وقالت ميركل اليوم الأحد (الثالث من أيار/ مايو 205)، خلال مراسم تخليد ذكرى تحرير المعسكر: "إنه من دواعي سرورنا أن يكون هناك أشخاص مثلكم مستعدون لسرد قصص حياتهم لنا". وتوجهت ميركل بخطابها هذا إلى الناجين من المعسكر الذين بلغوا من العمر عتيا ووصفوا ذكرياتهم في روايات مؤثرة.

واستخدم النازيون معسكر الاعتقالات النازي في داخاو شمال مدينة ميونيخ و140 معسكرا خارجيا في اعتقال ما يزيد على 200 ألف شخص وقتل عشرات الآلاف حتى انتهاء الحرب العالمية الثانية في عام 1945. وتولت القوات الأميركية عملية تحرير معسكر داخاو في مثل هذا اليوم من عام 1945.

وبمناسبة ذكرى تحرير داخاو، حذر ناجون من معسكر اعتقال "داخاو" النازي وممثلو مؤسسات يهودية في ألمانيا من عودة العنصرية ومعاداة السامية. وقال جوزيف شوستر، رئيس المجلس المركزي لليهود في ألمانيا، اليوم الأحد خلال احتفالية تحرير المعسكر: "عندما أرى كيف يعادي بعض المواطنين اللاجئين أو كيف يتحدثون بازدراء عن اليهود، أسأل نفسي: إلى أي مدى لا تزال القيمة العالية للكرامة الإنسانية راسخة بالفعل في عقولهم".

كما أعرب ماكس مانهايمر، رئيس جمعية معسكر داخاو حاليا، والذي يعد أحد اليهود الناجين من الهولوكوست عن قلقه، قائلا "لابد أن تسفر الذكرى التاريخية عن وعي مسؤول".

م.س/ أ.ح ( د ب أ )

مختارات

إعلان