ميركل تشكك في بدء إعفاء الأتراك من التأشيرة لأوروبا في يوليو | معلومات للاجئين | DW | 23.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

ميركل تشكك في بدء إعفاء الأتراك من التأشيرة لأوروبا في يوليو

اكتسب لقاء المستشارة ميركل بالرئيس التركي على هامش قمة الأمم المتحدة أهمية كبيرة، خصوصا أنه جاء بعد تطورات أثارت قلق برلين. ميركل أعربت عن شكوكها في أن يدخل اتفاق إعفاء المواطنين الأتراك من التأشيرة حيز التنفيذ.

التقت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الاثنين (23 أيار/ مايو 2016) بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إسطنبول. وبحث الجانبان خلال لقائهما على هامش قمة الأمم المتحدة للعمل الإنساني سبل الخروج من الخلاف القائم حول اتفاق اللجوء بين الاتحاد الأوروبي وتركيا.

وأعربت المستشارةميركل بعد لقائها بالرئيس أردوغان عن شكوكها في أن يبدأ الاتحاد الأوروبي في تطبيق قرار إعفاء المواطنين الأتراك من تأشيرة الدخول لدول الاتحاد اعتبارا من أول تموز/يوليو المقبل حسبما كان مقررا حتى الآن.

وأشارت إلى أن بعض شروط الإعفاء "لن تكون قد طبقت" بحلول الأول من شهر تموز/يوليو المقبل. وكانت ميركل قد شددت على أن تركيا لابد أن تلبي كافة الشروط التي وضعها الاتحاد الأوروبي قبل إعفاء مواطنيها من تأشيرات السفر إلى الدول الأعضاء.

كما عبرت المستشارة الألمانية عن قلقها "العميق" في محادثاتها مع الرئيس أردوغان بشأن القرار الأخير الذي اتخذه البرلمان التركي برفع الحصانة عن بعض النواب. وقالت للصحفيين "أوضحت خلال المحادثات اليوم أنني أعتقد أننا بحاجة لنظام قضائي مستقل. نحن نحتاج إعلاما مستقلا ونحتاج برلمانا قويا."

وانتقدت ميركل تعامل تركيا مع الحقوق المتعلقة بالحريات، وقالت إنها بينت للرئيس التركي "بكل وضوح" أن رفع الحصانة عن ربع نواب البرلمان التركي الجمعة الماضية "سبب للقلق البالغ" بالنسبة لها. وقال منتقدو قرار البرلمان إن رفع الحصانة خطوة تعني على الأرجح تهميش الساسة المؤيدين للأكراد.

ويشار إلى أنه يدور الخلاف بين الاتحاد الأوروبي وتركيا بصفة خاصة حول مطلب الاتحاد بتعديل قوانين مكافحة الإرهاب في تركيا، الذي يرفضه أردوغان. ويعد هذا التعديل شرطا لمنح الاتحاد الأوروبي الإعفاء من التأشيرة للمواطنين الأتراك، كما هو متفق عليه في اتفاق اللجوء الأوروبي - التركي.

أ.ح/م.س (د ب أ، رويترز)

مختارات

إعلان