ميركل ترّد من الهند على الانتقادات الموجهة لها في ألمانيا | أخبار | DW | 01.11.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل ترّد من الهند على الانتقادات الموجهة لها في ألمانيا

ردت ميركل خلال زيارتها للهند بصدر رحب على الانتقادات التي توجهها لها بعض الشخصيات السياسية في ألمانيا، مشيرة بالقول إلى أن "العيش في ديمقراطيات، يعني التعامل مع النقد".

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل برفقة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي على هامش زيارتها إلى نيودلهي

خلال زيارة ميركل إلى الهند وقعت ألمانيا 22 اتفاقية تعاون مع الهند في مجالات الرقمنة وحماية المناخ والطاقة المتجددة

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الجمعة (الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني) إنها تتقبل بصورة هادئة الانتقادات الموجهة لسياستها من داخل حزبها الاتحاد المسيحي الديمقراطي، قائلة: "نعيش في ديمقراطيات، ومن هنا فلا بد أن أتعامل مع النقد".

وجاء رد المستشارة للصحفيين عند سؤالها عن الانتقادات الشديدة الموجهة إليها من طرف بعض الشخصيات في حزبها، في وقتٍ استقبلتها الهند بشكل حافل.

وكان فريدريش ميرتس الرئيس السابق لكتلة الحزب المسيحي الديمقراطي في البرلمان الألماني "بوندستاغ" قد وجه لميركل اتهامات قاسية بسبب خسائر الحزب في الانتخابات الإقليمية بولاية تورينغن.

وقال في لقاء له بالقناة الثانية في التلفزيون الألماني: "عدم التحرك والتراجع في القيادة" على يد ميركل ظهرت آثاره على البلاد منذ عدة أعوام، واصفاً الحكومة الألمانية بـ"كهف مظلم".

كما انتقد وزير الخارجية الألماني السابق، زيغمار غابرييل، الذي شغر سابقاً منصب نائب المستشار ورئاسة الحزب الاشتراكي الديمقراطي، حكومة ميركل، متحدثاً عن وجود  "مزيج غريب من اللامبالاة السياسية وعدم التحرك من ناحية، وبين التطرف المدفوع بالخوف من ناحية أخرى"، حسب تصريحاته لمجلة "تسيسرو".

وتأتي زيارة ميركل للهند لأجل التطرق لعدة قضايا، إذ ترغب ألمانيا والهند تعزيز التعاون بينهما في قضايا المستقبل، مثل الرقمنة وحماية المناخ والطاقة المتجددة، وقد وقع البلدان خلال ميركل 22 اتفاقية للتعاون في هذه المجالات.

إ.ع/ ع. خ (د ب أ)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة