ميركل ترفض تغريدات ترامب حول الهجرة والجريمة في ألمانيا | أخبار | DW | 19.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل ترفض تغريدات ترامب حول الهجرة والجريمة في ألمانيا

أبدت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل اعتراضها على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر تغريداته على تويتر، والتي قال فيها إن معدلات الجريمة في ألمانيا ارتفعت بسبب الهجرة.

في أعقاب لقائها بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم (الثلاثاء 19 حزيران/ يونيو 2018) في قصر ضيافة الحكومة الألمانية بمدينة ميزيبرغ، شمالي برلين، قالت المستشارة أنغيلا ميركل رداً على تغريدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن إحصائية الجريمة المطروحة قبل وقت قصير، تتحدث عن نفسها "وفيها نرى تطورات إيجابية على نحو طفيف".

وأضافت ميركل أن على السلطات بطبيعة الحال أن تبذل المزيد من الجهود من أجل مكافحة الجريمة "لكن هذه كانت أرقاما مشجعة تماما لمواصلة العمل على طريق تخفيض معدلات الجريمة". من جانبه، أصر الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء على أنّ الهجرة تتسبب بارتفاع نسب الجريمة في ألمانيا، مشككاً في إحصاءات برلين الرسمية بشأن عدد الجرائم. 

 وكتب ترامب عبر "تويتر" غداة قوله إن الشعب الألماني "ينقلب على قادته" في ما يتعلق بالهجرة إن نسبة الجريمة "في ألمانيا ارتفعت بنسبة عشرة بالمئة منذ استقبال المهاجرين" مشيرا إلى أن المسؤولين الألمان "لا يريدون تسجيل هذه الجرائم". وأضاف أن "الوضع أكثر سوءا في بلدان أخرى"

ودعا ترامب الولايات المتحدة إلى عدم القيام بالأمر ذاته في وقت تواجه سياسة "عدم التساهل" التي تتبعها إدارته حيال الهجرة جدلا مع فصل السلطات أكثر من 2300 قاصر من أطفال المهاجرين غير الشرعيين عن عائلاتهم.

 ودافع ترامب في سلسلة تغريدات مجددا عن سياسة الهجرة التي تتبعها إدارته وباتت تلاقي انتقادات حتى في صفوف حزبه الجمهوري قائلا "اذا لم تكن لديكم حدود فلا دولة لديكم ".

​​​​​​​

م.م/ أ.ح (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة