ميركل تدعو لدمج المزيد من اللاجئين في سوق العمل | أخبار | DW | 27.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل تدعو لدمج المزيد من اللاجئين في سوق العمل

فرصة العمل لا توفر الخبز فحسب، بل تضمن الاندماج في المجتمع، على هذا الأساس دعت المستشارة ميركل إلى دمج المزيد من اللاجئين في سوق العمل، جاء ذلك في كلمتها الأسبوعية المتلفزة عبر الإنترنت المنشورة السبت.

دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم السبت (27 تشرين أول/أكتوبر 2018) إلى دمج المزيد من اللاجئين في سوق العمل بالبلاد. وقالت في رسالتها الأسبوعية المتلفزة عبر الإنترنت، إن الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات بذلت الكثير من الجهد على مدار السنوات الثلاث الماضية - منذ ذروة أزمة اللاجئين- في قضية الاندماج، وأضافت: "سنواصل تحسين دورات الاندماج ولدينا على وجه الخصوص مهمة لدمج المزيد من اللاجئين في سوق العمل".

وأكدت ميركل أن "أساس التعايش الجيد والاندماج الناجح في ألمانيا هو نظامنا القيمي، والذي تنتمي إليه المساواة بين الجنسين وحرية العقيدة وحرية الرأي واحتكار الدولة لاستخدام العنف"، وقالت: "يتعين أيضا على الذين يأتون إلينا أن يكونوا مستعدين لتعلم اللغة الألمانية"، موضحة أن اللغة المشتركة هي التي تفتح باب المشاركة بمفهومها الشامل.

وتمنح المستشارة بعد غد الاثنين، للمرة الثانية جائزة الاندماج القومية، والتي سيحصل عليها هذا العام مشروع "بناء الجسور - ملاقاة التنوع" لمركز رعاية اليهود في ألمانيا وفرع منظمة (IsraAID ) الإغاثية في ألمانيا. وقدم المشروع الرعاية النفسية والتوجيه للاجئين في عشرة مراكز لاستقبال اللاجئين في برلين وفرانكفورت.

ويتزامن كلام ميركل مع الإعلان عن حالة اغتصاب جديدة بجنوب ألمانيا، يشتبه في أن بعض اللاجئين قاموا بارتكابها، حسب بيانات الشرطة المحلية. فقد ألقت السلطات الألمانية القبض على ثمانية رجال في مدينة فرايبورغ بجنوب غرب ألمانيا للاشتباه في قيامهم باغتصاب فتاة بينهم سوريون.

وأعلنت الشرطة والادعاء العام أمس الجمعة أنه تم إيداع سبعة سوريين تتراوح أعمارهم بين 19 و29 عاما وألماني (25 عاما) السجن على ذمة التحقيق للاشتباه بقوة في تورطهم في جريمة الاغتصاب.

ح.ع.ح/أ.ح (د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة