ميركل تحصل على ″أسترازينيكا″ ودعوات لحريات أكبر للحاصلين على اللقاح | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 16.04.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل تحصل على "أسترازينيكا" ودعوات لحريات أكبر للحاصلين على اللقاح

قال المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، إن المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، تلقت تطعيم "أسترازينيكا" البريطاني-السويدي، فيما دعا وزير الخارجية لمنح مزيد من الحريات لمن تلقوا تطعيماً ضد فيروس كورونا.

دفتر التطعيم الخاص بالمستشارة ميركل

تبلغ ميركل من العمر 66 عاما، وبالتالي تندرج ضمن مجموعة الأشخاص المؤهلين للحصول على لقاح "آسترازينيكا"

تلقت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، الجمعة (16 أبريل/ نيسان 2021) أول جرعة تطعيم ضد كورونا. وقال المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن ميركل تلقت تطعيماً بلقاح "أسترازينيكا" البريطاني-السويدي.

وقالت ميركل على لسان المتحدث عبر "تويتر: "أنا سعيدة لأنني تلقيت أول تطعيم بأسترازينكا اليوم... أود أن أشكر كل من شارك في حملة التطعيم - وكل من تم تطعيمه. التطعيم هو مفتاح التغلب على الجائحة".

 

تجدر الإشارة إلى أن ميركل تبلغ من العمر 66 عاماً، وبالتالي تندرج ضمن مجموعة الأشخاص المؤهلين للحصول على لقاحات "أسترازينيكا" في ألمانيا.

مختارات

وأوصت السلطات الصحية في ألمانيا باستخدام "أسترازينيكا" فقط مع الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً. ويتاح للأشخاص الأصغر سناً، الذين ليس لديهم مخاطر مرتفعة للتعرض لتجلطات دموية، الحصول على هذا التطعيم طواعية عقب تقديم تقييم طبي. ولطالما أكدت ميركل أنها لن تتلقى التطعيم إلا عندما يحين دورها في قائمة الأولويات.

مطالبات بمزيد من الحريات لمتلقي التطعيم

من جانبه، دعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى إتاحة فرصة العودة إلى الحياة الطبيعية بشكل كبير للأشخاص الذين تم تطعيمهم ضد فيروس كورونا.

وأكد الوزير اليوم خلال اجتماع مع وزراء خارجية الدول الناطقة بالألمانية في مدينة لوجانو السويسرية أن "الأمر لا يتعلق بامتيازات، بل منح الحقوق الأساسية التي يستحقها الناس".

وذكر ماس أنه يتعين تخفيف القيود الحالية تدريجياً، بما فيها لوائح الحجر الصحي، بالنسبة للذين لا يحتاجون إلى أسرّة عناية مركزة أو أجهزة تنفس اصطناعي، معرباً عن تفاؤل حذر بإمكانية تنظيم الرحلات السياحية مرة أخرى الصيف المقبل.

وأكد الوزير الألماني في المقابل ضرورة الحذر مع التوقعات، لكنه يتمنى "أن يتمكن الناس من القيام بعطلات مرة أخرى في الصيف".

وعُقد الاجتماع في مسقط رأس وزير الخارجية السويسري، إجناسيو كاسيس، في كانتون تيتشينو الناطق بالإيطالية. وبالإضافة إلى كاسيس وماس، شارك وزير الخارجية النمساوي ألكسندر شالنبرج ونظيره اللوكسمبورغي جان أسيلبورن، ووزير خارجية ليشتنشتاين دومينيك هاسلر في الاجتماع.

ع.ح./ ي.أ (د ب أ)

مواضيع ذات صلة