ميركل تؤكد لروحاني عزمها الإبقاء على الاتفاق النووي | أخبار | DW | 10.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل تؤكد لروحاني عزمها الإبقاء على الاتفاق النووي

أكدت المستشارة الألمانية ميركل في اتصال هاتفي مع الرئيس الإيراني حسن روحاني على عزمها الحفاظ على الاتفاق النووي مع طهران إلى جانب فرنسا وبريطانيا، كما نددت ميركل بالتصعيد العسكري الأخير في سوريا.

مشاهدة الفيديو 00:45
بث مباشر الآن
00:45 دقيقة

ماكرون لـDW: انسحاب ترامب من الاتفاق النووي "خطأ"

كشف مكتب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الخميس(10 أيار/مايو 2018) أنها أبلغت الرئيس الإيراني حسن روحاني بأنها تؤيد الحفاظ على الاتفاق النووي عقب انسحاب الولايات المتحدة ما دامت طهران تلتزم بالاتفاق. وقال المتحدث باسمها شتيفن زايبرت أن  المستشارة دعت في اتصال هاتفي مع روحاني إلى إجراء محادثات من أجل إطار أوسع بشأن برنامج إيران للصواريخ الباليستية وأنشطتها في المنطقة بما في ذلك في سوريا واليمن.

وجاء في البيان الصادر عن مكتبها أن مواصلة الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران يفرض على طهران الاستمرار في تنفيذ التزاماتها الواردة في الاتفاقية. وأضاف البيان أن ميركل نددت بهجمات إيران على مواقع للجيش الإسرائيلي في هضبة الجولان ودعت إيران إلى الإسهام في وقف التصعيد بالمنطقة.

وكانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل حثت الخميس إسرائيل وإيران على "ضبط النفس"، وذلك بعد التوتر المفاجئ بين البلدين مع ضرب إسرائيل لعشرات الأهداف "الإيرانية" في سوريا رداً على هجوم صاروخي ليلاً نسبته إسرائيل إلى إيران. واعتبرت ميركل أن التصعيد الأخير في الشرق الأوسط مسألة "حرب أو سلم". 

وفي بيان صادر عن الخارجية الألمانية، وصفت برلين عملية إطلاق صواريخ على القسم الذي تحتله إسرائيل من هضبة الجولان "استفزازاً خطيراً" من قبل إيران، مضيفة أن لـ"إسرائيل الحق في الدفاع عن النفس".

ح.ع.ح/أ.ح (رويترز، د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة

إعلان