ميركل تؤكد التزام ألمانيا وتمسكها باتفاقية باريس للمناخ | أخبار | DW | 02.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل تؤكد التزام ألمانيا وتمسكها باتفاقية باريس للمناخ

تعهدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بأن تواصل برلين التزامها باتفاقية باريس للمناخ في أعقاب انسحاب الولايات المتحدة وقالت إن الاتفاقية "حجر زاوية" لمحاولات حماية الكوكب.

دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم (الجمعة الثاني من يونيو/ حزيران 2017) دول العالم للعمل سويا من أجل "حماية كوكب الأرض" من ظاهرة تغير المناخ، مؤكدة عزمها المضي قدما بكل حزم على حماية المناخ العالمي رغم خروج الولايات المتحدة من اتفاقية باريس الدولية لحماية المناخ. وقالت ميركل "أقول لكل من يهمهم مستقبل كوكبنا: واصلوا السير في الطريق سويا حتى ننجح (في حماية) أرضنا الأم".

وفي كلمة قصيرة أمام البرلمان الألماني قالت ميركل وسط تصفيق النواب "إلى كل من يهمه مستقبل كوكبنا أقول: لنواصل السير في هذا الطريق كي يكلل النجاح مسيرتنا على كوكب الأرض".

وذكرت ميركل أن هناك حاجة إلى اتفاقية باريس للحفاظ على الخليقة، وقالت: "لا يمكن لشيء أن يوقفنا في ذلك ولن يكون". وأضافت ميركل أنه يتعين الآن التصرف بصورة أكثر حزما لتضافر الجهود في حماية المناخ، مؤكدة أن بلادها ستفي بالتزماتها في هذا المجال، مشيرة في الوقت نفسه إلى أهمية المساعدات المالية للدول الأكثر فقرا وتعرضا لأضرار تغير المناخ.

يذكر أن ترامب أعلن أمس الخميس انسحاب بلاده من اتفاقية باريس لحماية المناخ، ليخرج بالدولة ذات الاقتصاد الأكبر في العالم، من إطار جهود تشارك فيها كل دول العالم تقريبا لمكافحة الاحتباس الحراري. وترك الرئيس الباب مفتوحا أمام التفاوض حول اتفاق أفضل بالنسبة إلى النشاط التجاري والعمال في أمريكا، وهاجم اتفاقية باريس على اعتبار أنها تحرم بلده من مميزات.

ح.ز/ ع.ج (د.ب.أ / رويترز)

مختارات

إعلان