ميركل: النزاع السوري ″مأساة كبيرة″ حولت الآمال إلى آلام | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 28.08.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل: النزاع السوري "مأساة كبيرة" حولت الآمال إلى آلام

خلال المؤتمر الصحفي التقليدي الذي دأبت على عقده كل صيف، تحدثت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن الوضع السوري ووصفته بـ"المأساة الكبيرة"، كما علقت على عبارتها الشهيرة "سننجح في المهمة"، بالإضافة إلى مواجهة جائحة كورونا.

​​المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تصف الوضع السوري بـمأساة كبيرة

​​المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تصف الوضع السوري بـ"مأساة كبيرة"

وصفت  المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل  الوضع في سوريا بأنه "مأساة كبيرة". وقالت ميركل الجمعة (28 آب/أغسطس 2020) خلال مؤتمرها الصحفي الصيفي التقليدي في برلين: "إنها مأساة كبيرة تحولت فيها آمال ما كان يسمى ذات مرة بالربيع العربي إلى نقيضها".

مختارات

ولقي مئات الآلاف من الأشخاص حتفهم في سوريا منذ عام 2011، ونزح الملايين ودُمرت البلاد إلى حد كبير. وتتورط الولايات المتحدة وروسيا وتركيا وإيران في النزاع في جوانب مختلفة.

وقالت ميركل إن الوضع مأساوي، لأن "نصف سكان سوريا إما فارون أو غادروا البلاد، مشيرة إلى أن الناس هناك أرادوا "بحق" التصدي لديكتاتور ما يزال في منصبه".

وأضافت ميركل: "روسيا لم تتردد في الاستجابة لنداء الأسد للمساعدة، إذا جاز التعبير"، مشيرة إلى أن الدعم الروسي لنظام الأسد عزز الوضع (المأساوي) في سوريا، ولم تحدث حتى الآن "عملية شاملة" في البلاد، أي لا توجد مناقشات شاملة بين المعسكرات المختلفة، مؤكدة أنها ستستمر طوال فترة منصبها في العمل من أجل ضمان سماع أصوات النازحين داخل سوريا وخارجها.

"سننجح في المهمة" جاءت في موقف خاص

وفيما يخص عبارة "سننجح في المهمة" التي قالتها قبل خمسة أعوام عندما فتحت الحدود أمام اللاجئين وقوبلت بانتقادات شديدة آنذاك، قالت ميركل قد لا أرغب الآن في تكرار هذه العبارة، مشيرة إلى أنها استخدمت هذه العبارة قبل خمسة أعوام "في موقف خاص للغاية"، كان يمثل أيضا تحديا.

وأضافت أن "هذه العبارة تمثل نفسها". وأردفت قائلة: "على أي حال، لقد حققنا الكثير منذ ذلك الحين، وعندما أقول "نحن"، فإن هذا يعني أشخاصاً كثيرين للغاية قاموا بالمساعدة".

مشاهدة الفيديو 01:46

ميركل وسياستها المتغيرة في التعامل مع أزمة اللاجئين

وذكرت ميركل أن الكثير من اللاجئين الذين أتموا دراسة الثانوية العامة أو بدأوا دراستهم قدموا أيضاً إسهاماتهم، وقالت: "من هذه الناحية لا يخطر ببالي الآن تكرار هذه العبارة". وأشارت المستشارة الألمانية إلى سياسة الهجرة الأوروبية التي تعد من أولويات رئاسة ألمانيا لمجلس الاتحاد الأوروبي، موضحة أنه لا يوجد حتى الآن نظام قائم بذاته لسياسة الهجرة الأوروبية، مشيرة إلى أن هناك الكثير مما يجب القيام به في هذا الصدد، وقالت: "لكن هذا أيضاً يمكن تحقيقه إذا كانت هناك إرادة لذلك".

أولوية ضمان تعليم الأطفال خلال الجائحة

أما فيما يتعلق بالإجراءات المتخذة في ألمانيا لمواجهة جائحة كورونا، ذكرت ميركل أن الحكومة الاتحادية مطالبة بضمان تعليم الأطفال في ألمانيا خلال الجائحة. وقالت المستشارة الألمانية: "لا ينبغي للمدارس أن تتخلى عن أحد".

وأكدت ميركل عزمها بذل كافة الجهود حتى لا يصبح الأطفال هم الخاسرون في الجائحة، مضيفة أن هذا ينطبق على كافة الأطفال. وأشارت ميركل إلى أن الاتفاق على إجراءات الحماية من العدوى والتعليم في المدارس من أصعب المهام الراهنة، مضيفة أن الحكومة الاتحادية ترى أن على عاتقها مسؤولية حيال هذا الأمر في ظل هذه الظروف الاستثنائية. وتجدر الإشارة إلى أن الولايات هي المختصة بتنظيم الشؤون التعليمية في ألمانيا.

كما أكدت ميركل أن الحكومة الاتحادية تهدف أيضاً إلى الحفاظ على رأس مال الشركات والوظائف في ألمانيا. وقالت المستشارة إن الأمر يتعلق بالحفاظ على استمرار الحياة الاقتصادية قدر الإمكان أو استئنافها، مشددة على ضرورة تعزيز القدرات المستقبلية والقوة الابتكارية، وتشجيع التقنيات الصديقة للمناخ والرقمنة، مضيفة أن الأمر يتعلق أيضاً بإطلاق فصل جديد في التحول إلى الطاقة المتجددة واستخدام الهيدروجين.

ع.ش/ ع.غ (د ب أ)