ميركل: الكثير مما يقال عن أوروبا وألمانيا لا يستند إلى حقائق | أخبار | DW | 31.08.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل: الكثير مما يقال عن أوروبا وألمانيا لا يستند إلى حقائق

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عزمها إطلاق حملة توعية واسعة في دول أفريقية رئيسية تعتبر منشأ الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا بمخاطر الهجرة السرية، موضحة أن الكثير مما يقال عن أوروبا وألمانيا لا يستند إلى حقائق.

أكدت المستشارة الألمانية ميركل المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عزمها تعزيز التوعية في الدول الرئيسية التي يفد منها المهاجرون في أفريقيا، مثل نيجيريا، بمخاطر الهجرة غير الشرعية. وقالت ميركل اليوم الجمعة (31 آب/أغسطس 2018) في ختام جولتها بغرب أفريقيا عقب محادثات مع الرئيس النيجيري محمدو بوهاري في العاصمة النيجيرية أبوجا: "الكثير مما يقال عن أوروبا وعن ألمانيا لا يستند إلى الحقيقة"، مضيفة أنه يتعين إيضاح ذلك في الدول الأفريقية في المستقبل على نحو مكثف بصورة أكبر عما هو عليه الحال الآن.

وذكرت ميركل أن ألمانيا ستوضح في نيجيريا ودول أفريقية أخرى المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها أفراد عند مغادرتهم بلادهم على نحو غير شرعي. وأضافت ميركل أنها تعتزم التفاوض مع هذه الدول حول إعادة اللاجئين المرفوضين في إطار وضع يضمن مميزات لكافة الأطراف، مشيرة إلى أن المفاوضات ستتضمن أيضا تحسين الفرص الشرعية للتبادل الطلابي، موضحة أنه يوجد حاليا نحو 1200 طالب نيجيري في ألمانيا، وأنه يمكن زيادة هذا العدد.

ومن جانبه، قال بوهاري إنه يعارض "كافة أشكال الهجرة غير الشرعية"، التي يمكن أن يتعرض خلالها الأفراد للخطر في الصحراء أو في البحر المتوسط. وذكر بوهاري أن بلاده أعادت قبل نحو ستة أسابيع نحو 3 آلاف مهاجر نيجيريا موقوفين في ليبيا إلى موطنهم. وتعهد بوهاري بمواصلة حكومته الاهتمام بإعادة النيجيريين الذين تم إيقافهم في ليبيا خلال محاولتهم الهجرة إلى أوروبا.

لكن بوهاري لم يبد اهتماما كبيرا بملف إعادة اللاجئين النيجيريين الذين تم رفض طلبات لجوئهم في ألمانيا، لكنه ترك الباب مفتوحا أمام مقترحات عملية لحل المشكلة. ويذكر أن هناك أكثر 8600 لاجئ نيجيري ملزم بالرحيل إلى بلاده، بعد نفاذ كل السبل القانونية لبقائهم في المانيا. كما أن هناك حوالي 20 ألف طلب لجوء لمواطنين من نيجيريا تنتظر قرارات المكتب الاتحادي للهجرة واللجوء، يتوقع أن يكون الرفض مصير معظمها.

ح.ع.ح/ع.ش(د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة