ميركل: الحزب المسيحي الديمقراطي ملتزم بمعاهدة الائتلاف الحاكم | أخبار | DW | 05.11.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل: الحزب المسيحي الديمقراطي ملتزم بمعاهدة الائتلاف الحاكم

ذكرت المستشارة أنغيلا ميركل أن قيادة الحزب المسيحي الديمقراطي ستظل ملتزمة بمعاهدة الائتلاف الحاكم في برلين، فيما أعلنت رئيسة الاشتراكيين الألمان أنه لن يكون هناك مؤتمر استثنائي للحزب بشأن مستقبل الائتلاف مع ميركل.

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم (الاثنين الخامس من نوفمبر/ تشرين الثاني 2018) في برلين عقب الاجتماع المغلق لقيادة حزبها الذي استغرق يومين "هناك قناعة مشتركة بأننا سنواصل قيادة الحكومة على أساس معاهدة الائتلاف". وفي إشارة إلى شريكها في الائتلاف الحاكم، الحزب الاشتراكي الديمقراطي، قالت ميركل "أعتقد أن هذه رسالة مهمة، وبإمكانها أيضا أن تقلل المخاوف". وذكرت ميركل أن محادثاتها مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي أظهرت أنه من المهم لشريكها في الائتلاف توضيح مسألة ما إذا كان حزبها مستمرا في الشعور بالالتزام بمعاهدة الائتلاف.

وكان رئيس حكومة ولاية سكسونيا السفلى المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي، شتيفان فاير، ذكر في تصريحات لصحيفة "فيلت" الألمانية الصادرة اليوم الاثنين أنه يتعين حتى مطلع العام المقبل اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان الائتلاف الحاكم سيستمر أم لا. وقال فايل في إشارة إلى القيادة الجديدة المنتظرة للحزب المسيحي الديمقراطي "بعد ذلك يتعين توضيح ما إذا كان من الممكن أن تكون هناك بداية جديدة لهذه الحكومة". وأعرب فايل عن توقعه أن ينزلق الحزب المسيحي الديمقراطي نحو اليمين عقب انتخاب قيادة جديدة للحزب، سواء كان من سيترشح لخلافة ميركل خلال المؤتمر العام للحزب المقرر مطلع الشهر المقبل هو الرئيس الأسبق للكتلة البرلمانية للحزب فريدريش ميرتس أو وزير الصحة ينز شبان أو الأمينة العامة للحزب أنغريت كرامب-كارنباور.

 

مشاهدة الفيديو 23:01

كيف سيؤثر تحول حزب البديل الشعبوي إلى ثاني قوة سياسية ألمانية؟

 

يذكر أن ميركل أعلنت يوم الاثنين الماضي، عقب خسارة كبيرة لحزبها في انتخابات البرلمان المحلي بولاية هيسن، عزمها عدم الترشح مجددا لرئاسة الحزب خلال المؤتمر العام المقرر في كانون أول/ديسمبر المقبل. كما أعلنت ميركل عزمها عدم الترشح لمنصب المستشارية مجددا. وتعتزم ميركل الاستمرار في مهام منصبها كمستشارة لألمانيا حتى انتهاء الفترة التشريعية عام .

من جهتها، أكدت أندريا ناليس، رئيسة الحزب الاشتراكي الديمقراطي أنه لن يكون هناك مؤتمر استثنائي لحزبها لبحث مستقبل التحالف الحكومي الموسع مع التحالف المسيحي الديمقراطي، جاء ذلك بعد اجتماع مغلق لقيادات الحزب الاشتراكي الديمقراطي اليوم الاثنين في برلين.

في سياق متصل، عارض غالبية أنصار التحالف المسيحي في استطلاع للرأي انزلاق الحزب نحو سياسة محافظة. وقال 65% من ناخبي الحزب المسيحي الديمقراطي و60% من أنصار الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري في الاستطلاع الذي نُشرت نتائجه اليوم الاثنين إنهم يرون أن سياسة ميركل الوسطية سليمة. تجدر الإشارة إلى أن حزب ميركل والحزب البافاري يكونان ما يعرف باسم (التحالف المسيحي). وأظهر الاستطلاع أن نحو ثلثي الألمان بوجه عام يريدون أن يواصل الحزب المسيحي الديمقراطي سياسة التحديث التي تنتهجها ميركل وأن يظل الحزب وسطيا.

وفي المقابل، رأى 29% من الذين شملهم الاستطلاع أنه من السليم أن يؤكد الحزب مجددا على القيم المحافظة. وأجرى الاستطلاع معهد "فورسا" لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من محطة "آر تي إل" التليفزيونية. وشمل الاستطلاع، الذي أجري خلال الفترة من 31 تشرين الأول / أكتوبر حتى الثاني من تشرين الثاني / نوفمبر، 1506 ألماني.

ح.ز / ع.خ (د.ب.أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة