ميتشل: عباس ونتنياهو باشرا مفاوضات جادة حول القضايا الجوهرية | سياسة واقتصاد | DW | 14.09.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

ميتشل: عباس ونتنياهو باشرا مفاوضات جادة حول القضايا الجوهرية

أكد جورج ميتشل المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط أن رئيس الوزراء الإسرائيلي ورئيس السلطة الفلسطينية باشرا "مفاوضات جادة" ولديهما هدف مشترك وهو إقامة الدولتين. لكن المبعوث الأميركي لمح الى الخلاف بشأن المستوطنات.

default

الجولة الثانية من المفاوضات المباشرة في شرم الشيخ

قال المبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط جورج ميتشل في مؤتمر صحافي في شرم الشيخ اليم الثلاثاء (14 أيلول/ سبتمبر) إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، باشرا "مفاوضات جادة" حول القضايا الجوهرية للنزاع الفلسطيني- الإسرائيلي.

وقال ميتشل إثر جلسة محادثات السلام المباشرة بين نتنياهو وعباس، عقدت في شرم الشيخ ودامت قرابة ساعة وأربعين دقيقة بحضور وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، إن لدى الجانبين هدفا مشتركا وهو إقامة دولتين. وأضاف قائلاً: "هدفنا المشترك مايزال هو إقامة دولتين لشعبين".

خلاف بشأن ملف المستوطنات

BdT Baustelle Siedlungen in der West Bank

ميتشل :"من المنطقي أن يستمر تجميد البناء في المستوطنات من أجل استمرار المفاوضات".

كما أكد ميتشل أن موقف بلاده من الاستيطان "واضح وأن على الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي مسؤولية لاستمرار المفاوضات بشكل بناء". وفي هذا الإطار قال ميتشل :"من المنطقي أن يستمر تجميد البناء في المستوطنات من أجل استمرار المفاوضات".

واكتفى ميتشل في مؤتمره الصحافي الذي أعقب المفاوضات التي جرت بين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وبحضور وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون وميتشل بتصريحات حذرة، ما يشير إلى عدم التوصل إلى مواقف واضحة في المفاوضات.

وجدد ميتشل التأكيد على دعم بلاده الكامل للمفاوضات. ورفض الإجابة عن سؤال ما إذا كان تم التوصل إلى نتائج إيجابية واكتفى بالقول إن "المفاوضات ستستمر".

من جهة أخرى صرح مسؤول اسرائيلي مقرب من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، أن تجميد البناء في المستوطنات بالضفة الغربية سينتهي كما هو مقرر في وقت لاحق من الشهر الحالي. وقال عوفير جندلمان الناطق بإسم الحكومة الاسرئيلية للصحافيين اليوم في شرم الشيخ على هامش جلسة المفاوضات بين نتنياهو وعباس، "لن نمدد فترة التجميد".

ويذكر أن الفلسطينيين حذروا مراراً من أنهم سيوقفون المفاوضات إذا ما استؤنف البناء في مستوطنات الضفة الغربية والقدس. وأكد كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات مجدداً مساء أمس الاثنين في شرم الشيخ أن على إسرائيل أن "تختار ما بين السلام والاستيطان".

(ع.غ/ أ ف ب/ رويترز)

مراجعة: منصف السليمي

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان