مونديال 2010: إيطاليا ضحية المجموعة السادسة؟ | رياضة| تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية | DW | 08.06.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

مونديال 2010: إيطاليا ضحية المجموعة السادسة؟

قد تشكل باراغواي وسلوفاكيا تهديدا حقيقيا لفرص إيطاليا، بطلة العالم، في بلوغ دور الثمانية ضمن منافسات المجموعة السادسة في نهائيات جنوب إفريقيا. ويخشى مشجعو المنتخب الإيطالي من تكرار سيناريو "يورو 2008."

إيطاليا بطلة العالم 2006، هل ستنجح في الدفاع عن اللقب؟

إيطاليا بطلة العالم 2006، هل ستنجح في الدفاع عن اللقب؟

من يلقي نظرة خاطفة على المجموعة السادسة في بطولة كأس العالم 2010، فسيرجح حتما كفة المنتخب الإيطالي لكرة القدم لصدارة المجموعة السادسة التي تضم براغواي ونيوزيلاندا وسلوفاكيا.حيث يتمتع المنتخب الإيطالي مقارنة بالمنتخبات الثلاثة الأخرى بخبرة عالية، ورصيد حافل بالألقاب، آخرها لقب بطولة كأس العالم التي نظمت في ألمانيا عام 2006، كما يضم نجوما عالميين على غرار حارس المرمى المخضرم جيانلويجي بوفون وزامبروتا وكامورانيزي وغيرهم.

بيد أن مسيرة المنتخب الإيطالي عبر السنوات الثلاثة الماضية، أظهرت أن منتخب الآزوري ربما تحول إلى مجرد شبح لأبطال العالم.وقد زادت النتائج الهزيلة للمباريات الودية التي أجراها المنتخب الإيطالي قبيل مونديال جنوب إفريقيا من مخاوف مشجعيه.

ايطاليا وشبح سيناريو "يورو2008"

Marcello Lippi Italien Coach Porträt WM 2006 Fußball

حاول المدرب الكبير مارتشيلو ليبي إعادة تجديد صفوف المنتخب الإيطالي، لكنه اصطدم بشح البدائل المتوفرة

وتعود بدايات تراجع أداء المنتخب الإيطالي الى نهائيات كأس الأمم الأوروبية قبل عامين عندما أقصاه المنتخب الإسباني في دور الثمانية، ما أسفر عن رحيل المدرب روبرتو دونادوني وعودة مواطنه مارشيللو ليبي.كما اهتزت معنويات المنتخب الإيطالي إثر خسارته يهدفين لواحد أمام نظيره المكسيكي في المباراة الودية التي جمعت بينهما يوم الخميس الماضي (3يونيو/حزيران) في بروكسل.

ومع قدوم ليبي إلى صفوف المنتخب الإيطالي، اتضح جليا أن المشكلة تكمن في كبر سن اللاعبين وليس في المدرب.وقد حاول الأخير خلال السنتين الأخيرتين إجراء عملية تجديد للفريق، لكنه اصطدم بشح البدائل المتوفرة.ومن ثم بدأ يتضح أن أبطال العالم سيواجهون منافسة شديدة من قبل باقي منتخبات المجموعة، خاصة براغواي وسلوفاكيا، ولذلك يخشى مشجعو المنتخب الإيطالي من أن يشهد مونديال جنوب إفريقيا سيناريو مماثل ل"يورو 2008".

براغواي هل يكون " الحصان الأسود" في المجموعة؟

WM 2006 Fußball England Paraguay Valdez Gerrard

لاعب دورتموند الدولي فالديس وجيرارد نجم منتخب انكلترا

وعكس المنتخب الإيطالي، حل منتخب البراغواي الى جنوب إفريقيا بروح معنوية عالية، مختتما مرحلة تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2010بتألق.وإلى جانب منتخب تشيلي، كان منتخب البراغواي بمثابة الحصان الأسود في تلك المرحلة واحتل المركز الثاني في ترتيب مجموعته بفارق نقطة واحدة فقط خلف نظيره البرازيلي.

وتسعى البراغواي إلى بلوغ دور الثمانية، ولها جميع الفرص للقيام بذلك، فالمنتخب يضم لاعبين متميزين، كمهاجم دورتموند الألماني نيلسون فالديس.وستسهل براغواي مشوارها في مونديال جنوب إفريقيا إذا حققت الفوز يوم الرابع عشر من الشهر الحالي على إيطاليا، حيث ستكون براغواي بذلك قد قطعت أشواطا هائلة في طريقها نحو التأهل.

سلوفاكيا وأول مغامرة

Slowakei Nationalmannschaft FiFA 2010 Weltmeisterschaft Südafrika

يشارك منتخب سلوفاكيا لأول مرة في نهائيات كأس العالم

وسيشهد مونيدال 2010، أول مشاركة لسلوفاكيا في المونديال منذ تفكك جمهورية تشيكوسلوفاكيا إلى دولتين -جمهورية التشيك وسلوفاكيا-عام 1993.وتأهلت سلوفاكيا بعدما تصدرت المجموعة الأوروبية الثالثة.الأمر الذي اعتبره اللاعب السولوفاكي ونجم نادي ماينز الألماني ميروسلاف كارهان انجازا كبيرا "لإبراز هوية سلوفاكيا اليافعة".ويذكر أن كارهان سقط ضحية الإصابة وابتعد عن منافسات كأس العالم.

ويرى محللون بأن ضعف المنتخب السلوفاكي يكمن في خطه الدفاعي، فقد دخل مرماه في مرحلة التصفيات عشرة أهداف في عشر مباريات.لكن هجومه أثبت صلابة مميزة وهز مرمى الخصم 22 مرة بفضل تحركات لاعب الوسط ماريك هامسيك، نجم نابولي الإيطالي، الذي أوكلت إليه مهمة حمل شارة المنتخب خلال بطولة كأس العالم، بعدما اختير كأحسن لاعب هذا الموسم في سلوفاكيا.ويضم خط الهجوم السلوفاكي أيضا ستانيسلاف سيستاك، نجم فريق بوخوم الألماني.

ويعد منتخب نيوزيلاندا أضعف منتخب ضمن المجموعة السادسة، بل وهناك من اعتبره من بين أضعف منتخبات البطولة برمتها، ويوجد منتخب نيوزيلاندا فى الرتبة 82 في ترتيب الفيفا.ومع ذلك فقد تمكن هذا المنتخب من الوصول الى جنوب إفريقيا، متأهلا إلى نهائيات كأس العالم عن مجموعة أوقيانوسيا للمرة الثانية في تاريخه، وكان تأهله على حساب المنتخب البحريني.كما فاجأ المنتخب النيوزيلاندي متتبعي مسيرته بفوزه في مباراة ودية أخيرا على المنتخب الصربي بهدف لصفر في عقر دار هذا الأخير الذي يعتبر من المنتخبات الأوروبية المخضرمة.

الكاتبة: وفاق بنكيران

مراجعة: منصف السليمي

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة