مونديال قطر.. حظر بيع المشروبات الكحولية في محيط الملاعب | رياضة | تقارير وتحليلات لأهم الأحداث الرياضية من DW عربية | DW | 18.11.2022
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

رياضة

مونديال قطر.. حظر بيع المشروبات الكحولية في محيط الملاعب

في قرار مفاجئ وقبل حوالي 48 ساعة من انطلاق بطولة كأس العالم، أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن قطر ستحظر بيع الجعة "البيرة" في ملاعب المونديال الثمانية ومحيطها، خلال فترة إقامة البطولة.

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم ( فيفا) اليوم (الجمعة 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2022) عن حظر بيع المشروبات الكحولية للمشجعين في محيط الملاعب الثمانية لمونديال قطر 2022 الذي ينطلق الأحد القادم، وذلك بعد "مناقشات" مع الدولة المضيفة. ولم يشر فيفا إلى السبب وراء هذا القرار المفاجئ، لافتاً في بيانه إلى أن بيع المشروبات الكحولية سيكون محصوراً فقط بمناطق المشجعين مع "إزالة مراكز بيع الجعة من محيط ملاعب كأس العالم 2022 في قطر". 

وذكر فيفا أن الجعة الخالية من الكحول ستظل متاحة في الملاعب.

 ولم يصدر حتى الآن أي تعليق فوري من قبل اللجنة المنظمة للبطولة أو حكومة قطر.
 

وذكرت تقارير في وقت سابق أن هناك اتفاقا على بيع الجعة في المناطق بين الفحص الأمني وفحص التذاكر في الملاعب، لاسيما وأن شركة "بدويايزر" هي  أحد أكبر رعاة البطولة. وفور إعلانه، تصدر خبر المنع وسائل التواصل الإجتماعي وعناوين كبريات الصحف الإليكترونية العالمية. 

 

ونقلت رويترز في شهر أيلول/سبتمبر الماضي عن مصدر مطلع على خطط كأس العالم أن قطر ستسمح للمشجعين بشراء البيرة قبل ثلاث ساعات من انطلاق المباريات وبعد ساعة من صفارة النهاية، ولكن ليس خلال المباريات. وقال ناصر الخاطر الرئيس التنفيذي لمونديال قطر 2022 لشبكة سكاي نيوز في مقابلة نشرت في 14 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إن أي شخص يفرط في الشرب سيحظى برعاية. وأوضح "أعلم أن هناك خططا ( لتوفير مناطق مخصصة للمخمورين) حتى يستعيدوا نشاطهم إذا... أفرطوا في الشراب"، مضيفا أن الهدف هو التأكد من سلامتهم وأنهم لن يلحقوا الضرر بالآخرين أو بأنفسهم. ووصف الفكرة بأنها "جيدة".  

يذكر أن المشروبات الكحولية ليست ممنوعة في قطر، ولكن بيعها يقتصر على  الحانات والمطاعم في بعض الفنادق. ويعاقب القانون القطري بستة أشهر السكر العلني. وكانت نُصبت عشرات الخيم لبيع الجعة في محيط ملاعب كأس العالم، قبيل انطلاق المباراة الافتتاحية الأحد بين قطر والإكوادور.

  وتشمل العقوبات تعاطي المخدرات في البلد الإسلامي. وتقول السفارة البريطانية لدى الدوحة في دليلها للوافدين إلى قطر والمنشور على موقعها الإلكتروني، "توقعوا فرض عقوبة قاسية (السجن، غرامة، ترحيل...) في حال حيازة مخدرات حتى ولو بكميات قليلة". من جهتها، توصي السفارة الأميركية أيضًا المشجّعين بأن يتحققوا من قانونية تناول أدوية معيّنة في قطر "خصوصًا المنشّطات والمسكّنات القوية"، وبأن يجلبوا معهم الوصفة الطبية الخاصة بهم.

وتسعى العديد من الفرق المشاركة في البطولة للفت الانتباه للقضايا التي واجهت قطرفيها انتقادات من بينها حقوق مجتمع الميم في البلاد التي فيها المثلية الجنسية غير قانونية. وضغطت اتحادات كرة القدم لعشر دول أوروبية منها إنجلترا وألمانيا على الفيفا للتحرك لتحسين حقوق العمالة الوافدة في قطر.

ع.ع / (رويترز، أ ف ب)