مونديال روسيا - رادار برشلونة يرصد أحد نجوم المنتخب الألماني | عالم الرياضة | DW | 15.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

مونديال روسيا - رادار برشلونة يرصد أحد نجوم المنتخب الألماني

في وقت يستعد فيه المنتخب الألماني لكرة القدم خوض غمار نهائيات كأس العالم بمباراة يفتتح بها مشواره للدفاع عن اللقب العالمي يوم الأحد المقبل أمام المكسيك، يسعى نادي برشلونة إلى خطف أحد نجوم المانشافت من الدوري الانجليزي.

حسب موقع "بيلد" الألماني، فإن نادي برشلونة الإسباني قطع شوطاً كبيراً في مفاوضاته مع مانشسترسيتي الإنجليزي لضم لاعب خط الوسط، الدولي الألماني إلكاي غوندوغاي.

ولا يزال البرسا في رحلة البحث عن بديل لعقله المدبر إنييستا الذي ودع الفريق باتجاه الدوري الياباني تاركاً فراغاً كبيراً في خط الوسط. ويبدو أن إلكاي غوندوغان النموذج المرشح في "كامب نو" لسد هذا الفراغ.

وكان غوندوغان على وشك الانتقال إلى برشلونة في موسم 2016، قبل أن يقرر في نهاية المطاف الانتقال إلى مان سيتي. وفي حوارات صحفية لاحقة أوضح  اللاعب أن السبب في اختياريه مان سيتي كان المدرب بيب غوارديولا الذي يعتبره اللاعب الأفضل في العالم.

يذكر أن غوندوغان حالياً يواجه فترة حرجة مع منتخب بلاده في مونديال روسيا 2018، إذ أن صافرات الاستهجان من قبل مشجعي المانشافت تطارده بقوة، وذكرت صحيفة "بيلد" الواسعة الانتشار في عددها يوم أمس الخميس أن غوندوغان أدرف الدموع في كابينة اللاعبين.

والسبب يعود إلى الصدى الذي خلفه لقاءه السابق مع زميله مسعود أوزيل، بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان. وأهدى غوندوغان الرئيس التركي قميص ناديه كتب عليه "إلى رئيسي المبجل"، وهذا ما اعتبره قسم مهم من الألمان غير مقبول من قبل لاعب يحمل قميص المانشافت.

وللتذكير فإن اللاعب يحمل الجنسيتين الألمانية والتركية، لكن ظهرت أصوات عديدة من داخل وخارج الشارع الكروي تطالب المدير الفني للمنتخب الألماني يواخيم لوف من استبعاده من التشكيلة الرسمية للمانشافت، الأمر الذي لم يكترث به لوف.

وأورد مقربون من المنتخب الألماني أن هذا الملف لا زال يعكر أجواء المنتخب الألماني في ظل وجود مخاوف من قسوة الجمهور مجدداً على مسعود أوزيل وغوندوغان في مباراة الأحد.

و.ب

مختارات

إعلان