مونديال السيدات: صراع ألماني فرنسي على صدارة المجموعة الأولى | عالم الرياضة | DW | 05.07.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

مونديال السيدات: صراع ألماني فرنسي على صدارة المجموعة الأولى

على الرغم من أن فريقي فرنسا وألمانيا للسيدات ضمنا الصعود إلى دور الثمانية، إلا أن لقائهما ينتظر أن يكون مثيرا، لاسيما وأن ألمانيا ستحاول استعادة زعامة المجموعة من الفريق الفرنسي، الذي قدم عروضا قوية في هذا المونديال.

default

فاتميره بايراماي وبيرغيت برينتس ربما تغيبان عن اللقاء

تختتم مساء اليوم الثلاثاء (5 يوليو/ تموز 2011) مباريات المجموعة الأولى في كأس العالم لكرة القدم للسيدات، التي تقام في ألمانيا وتستمر حتى 17 يوليو/تموز الجاري. وتضم هذه المجموعة فرق ألمانيا وفرنسا ونيجيريا وكندا. وتحتل فرنسا صدارة المجموعة برصيد 6 نقاط جمعتها من الفوز على نيجيريا 1- صفر، ثم بفوز عريض على كندا 4- صفر.

وتأتي سيدات ألمانيا في المركز الثاني في المجموعة برصيد 6 نقاط أيضا من فوزين، أولهما على كندا 2-1، ثم الفوز بصعوبة على سيدات نيجيريا 1- صفر. وفي حين تعتبر مباراة كندا ونيجيريا تحصيلا حاصلا، فإن مباراة ألمانيا وفرنسا وإن كانت لن تؤثر على تـأهل الفريقين إلى الدور الثاني، الى إلا أنها ستكون بمثابة محاولة لإثبات الذات من الجانبين، ففرنسا ستحاول تأكيد تفوقها وستحاول سيدات ألمانيا لتحسين صورتهن والفوز بصدارة المجموعة.

لاعبات ألمانيا متحمسات للقاء وبرينتس تغيب عن اللقاء

وبرغم أن كل التوقعات قبل هذه البطولة كانت تشير إلى تفوق منتخبي ألمانيا والبرازيل على كافة المنتخبات الأخرى، إلا أن المنتخب الفرنسي ظهر بشكل رائع جعله، إضافة إلى الولايات المتحدة، ندا قويا لألمانيا والبرازيل. وقدمت سيدات فرنسا مباراة أكثر من رائعة أمام كندا، وانتزعن من المنتخب الألماني صدارة المجموعة بفارق الأهداف.

Mannschaftsbild Frauen Fußball Nationalmannschaft

لاعبات منتخب ألمانيا سيحاولن استعادة صدارة المجموعة من فرنسا

وتظهر اللاعبات الألمانيات حماسا غير عادي من أجل ضمان مكان في تشكيلة منتخب ألمانيا في هذه المباراة. وقالت لاعبة خط الوسط ليندا بريزونيك، التي عادت إلى التدريب مرة أخرى بعد شفائها من وعكة صحية: "نحن نريد أن نعيد منتخب فرنسا إلى أرض الواقع."

وتتطلع لاعبة خط الوسط أيضا فاتميره بايراماي للمشاركة في اللقاء برغم أنها لم تقدم أداءً مقبولا في البطولة حتى الآن، وقالت إن "المباراة ضد فرنسا ستكون مختلفة، فمنتخب فرنسا يؤدي بشكل جيد"، مضيفة: "نحن نحب مواجهته وسنظهر في هذه المباراة مالدينا من إمكانيات".

أما بيرغيت برينتس (33 عاما) قائدة منتخب ألمانيا، وأفضل لاعبة في العالم ثلاث مرات فقد أقنعتها المدربة سيلفيا نايد بالراحة في هذه المباراة، وقالت المدربة القديرة: "أعتقد أن بيرغيت ستحصل على فترة راحة من أجل أن نبعدها عن مرمى النيران". وكانت بيرغيت برينتس قد تعرضت لانتقادات واسعة بسبب إخفاقها في تقديم أدائها المعروف في مباراتي كندا ونيجيريا. لكن غياب برينتس عن لقاء فرنسا، إن حدث فعلا، فإن هذا لا يعني أنها ستنهي مسيرتها الكروية من مقاعد البديلات، فاللاعبة مجتهدة ومعروف أنها تنتقد نفسها كثيرا، لذلك فهي تبذل في التدريبات مجهودا مضاعفا من أجل الحفاظ على مكانها في الفريق، كما أنها أخذت حديث مدربتها بصدر رحب.

وفي نفس توقيت مباراة منتخب ألمانيا وفرنسا (الساعة 8.45 مساء بتوقيت ألمانيا) يلتقي منتخب نيجيريا، أحد ممثلي إفريقيا في هذه البطولة منتخب كندا. وستكون هذه المباراة بمثابة مباراة الوداع للفريقين، اللذين خسرا مبارتين متتاليتين، لذلك سيحاول كل فريق منهما أن يفوز بها ليترك انطباعا جيدا لدى متابعي البطولة ومحبي الساحرة المستديرة.

صلاح شرارة

مراجعة: لؤي المدهون

مختارات

إعلان