مونديال السيدات: الحظ يسعف البرازيل بهدف يتيم ضد أستراليا | عالم الرياضة | DW | 29.06.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

مونديال السيدات: الحظ يسعف البرازيل بهدف يتيم ضد أستراليا

فازت راقصات السامبا البرازيليات على سيدات الكنغر الأستراليات بهدف للاشيء، في مباراة تألقت فيها الأستراليات، وسط مستوى متدن وغير معهود للبرازيليات. كما فازت النرويجيات بهدف قاتل على سيدات غينيا الاستوائية.

default

رغم فوز البرازيل كان أداؤه ضعيفاً أمام فريق يانع مثل أستراليا

التقى منتخب البرازيل للسيدات نظيره الأسترالي ضمن الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة لنهائيات كأس العالم للسيدات التي تستضيفها ألمانيا، على ملعب بروسيا بارك في مدينة مونشنغلادباخ. وكان المنتخب الأسترالي لكرة القدم يأمل في التقدم خطوة إلى الأمام وبلوغ المربع الذهبي في بطولة كأس العالم السادسة للسيدات، بعد نجاحه في بلوغ دور الثمانية خلال بطولة كأس العالم الماضية. ورغم قلة خبرة لاعبات المنتخب الأسترالي الذي يتسم بعنصر الشباب، إلا أنهن استطعن مواجهة خبرة وقوة لاعبات المنتخب البرازيلي، الذي فاز بكل المباريات السبع للتصفيات المؤهلة لنهائي البطولة والمرشح القوي لنيل لقب البطولة.

Flash-Galerie Frauenfußball-WM 2011 Brasilien - Australien

الحارسة البرازيلية أندرايا تحاول صد كرة أسترالية عن مرماها

الحظ البرازيلي

وعلى الرغم من الفارق الكبير في المستوى الفني بين المنتخبين، والتهديد الذي شكله المنتخب البرازيلي مرات عديدة لمرمى السيدات الأستراليات، إلا أن تماسك خطوط المنتخب الأسترالي صعّب من مهمة بطل قارة أمريكا الجنوبية. ولم يرق المنتخب البرازيلي خلال الشوط الأول من المباراة إلى مستوى التوقعات، بل هددت لاعبات منتخب أستراليا المرمى البرازيلي من خلال فرص عديدة، فيما غابت أفضل لاعبة في العالم لخمس مرات متتالية، وهي البرازيلية مارتا، عن أجواء المباراة، إذ إنها لم تشكل تهديداً حقيقياً للمرمى الأسترالي. وبذلك انتهى الشوط الأول بدون أهداف، وإن شكل ذلك فوزاً معنوياً للمنتخب الأسترالي الشاب.

واتسمت بداية الشوط الثاني بالحذر الشديد من جانب المنتخبين. لكن المنتخب البرازيلي بدأ يصحو تدريجياً من غفوته ومارس ضغطاً أكبر على مرمى منتخب الكنغر للسيدات. وفي الدقيقة 53 من المباراة، وبعد أن فشل الدفاع الأسترالي في أبعاد الكرة عن منطقة جزائه، حطت الكرة أمام المهاجمة البرازيلية روزانا، التي راوغت بها إحدى المدافعات الأستراليات وسددتها بقدمها اليسرى بكل قوة إلى الشباك الأسترالية، محرزة الهدف الأول والوحيد لراقصات السامبا.

واستمر المنتخب البرازيلي بممارسة الضغط على المرمى الأسترالي، الذي ردّ بتسديدات قوية إلى مرمى الحارسة البرازيلية أندرايا، التي تمكنت من صد الكرات الأسترالية العديدة، مما دلّ على رغبة حقيقية لدى سيدات الكنغر في تعديل النتيجة حتى اللحظة الأخيرة من المباراة. لكن الحظ لم يسعفهن، لتنتهي المباراة بفوز صعب للمنتخب البرازيلي على نظيره الأسترالي بهدف مقابل لاشيء، في مباراة لم يرق خلالها مرشح الفوز بلقب البطولة، فريق السامبا البرازيلي، إلى مستواه المعهود.

Fußball Frauen WM 2011 Norwegen Äquatorial-Guinea Gruppe D Flash-Galerie

إيميلي هافي لحظة تسجيلها هدف الفوز القاتل

فوز ثمين للنرويج

وفي لقاء سابق انتزع المنتخب النرويجي فوزاً ثميناً من نظيره غينيا الاستوائية بهدف قاتل في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة. وحرم القائم المنتخب النرويجي من تسجيل هدفين محققين، في الوقت الذي أهدر فيه منتخب غينيا الاستوائية سلسلة من الفرص السهلة. وتابع نحو 13 ألف مشجع في مدينة آوغسبورغ تفوق المنتخب النرويجي في الدقائق الأولى من المباراة، أعقبتها فرصة خطيرة للاعبة المنتخب النرويجي هافي، التي استغلت ارتباكاً دفاعياً في صفوف غينيا الاستوائية لتسدد الكرة بغرابة خارج المرمى. ويدين المنتخب النرويجي بالفضل في هذا الفوز لنجمته هافي، التي أحرزت هدف المباراة الوحيد قبل خمس دقائق من انتهاء المباراة، من متابعة لتسديدة زميلتها لارسن كاورين، التي فشلت حارسة غينيا الاستوائية ميريام في التصدي لها.

عباس الخشالي

مراجعة: ياسر أبو معيلق (أ ح)

مختارات

روابط خارجية

إعلان