موقوف شيشاني ″يعترف″ بضلوعه في اغتيال نيمتسوف | أخبار | DW | 08.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

موقوف شيشاني "يعترف" بضلوعه في اغتيال نيمتسوف

ذكرت مصادر قضائية روسية أن واحدا من الخمسة المعتقلين على خلفية اغتيال المعارض الروسي البارز بوريس نيمتسوف اعترف بضلوعه بالجريمة. والشخص المشار إليه هو الشيشاني زاور دادايف.

Russland Moskau Verdächtiger Festnahme Boris Nemzow

الشيشاني زاور دادايف

أعلنت القاضية الروسية نتاليا موشنيكوفا اليوم الأحد (الثامن من آذار/ مارس 2015) أن واحدا من المشتبه بهم الخمسة في مقتل المعارض الروسي بوريس نيمتسوف اعترف بضلوعه في الجريمة، فيما دفع أربعة ببراءتهم أمام المحكمة في موسكو، وفق ما نقل الإعلام الرسمي.

وقالت موشنيكوفا إن "مشاركة (زاور) دادايف تأكدت عبر اعترافه"، وهو الذي وجهت له الاتهامات مع شخص آخر يدعى أنزور غوباتشيف، في جريمة اغتيال نيمتسوف قتلا بالرصاص في 27 شباط/ فبراير في مكان قريب من الكرملين. وأوضحت القاضية أن زاور دادايف وقع أوراق اعترافه، وأصدرت قرارا باحتجازه حتى الـ 28 من نيسان/ أبريل. ودادايف هو نائب سابق لقائد كتيبة في شرطة الشيشان، أما غوباتشيف فكان يعمل لصالح شركة أمنية خاصة في موسكو.

واعتقل الاثنان يوم السبت في جمهورية أنغوشيا الروسية المجاورة للشيشان في شمال القوقاز. ووجهت الاتهامات للرجلين بارتكاب الجريمة، إلا أن غوباتشيف نفى تورطه. أما المشتبه بهم الثلاثة الآخرون فدفعوا ببراءتهم ولم توجه إليهم اتهامات. بيد أن ممثلا عن لجنة التحقيق قال للمحكمة إن "هناك أدلة على تورطهم".

والثلاثة الآخرون هم شاغيد غوباتشيف، شقيق أنزور الأصغر، ورمضان باكاييف، وتمرلان اسكرخانوف. واعتقل المشتبه بهم بعد أكثر من أسبوع على جريمة اغتيال المعارض الروسي.

أ.ح/ ع.ش (رويترز، أ ف ب)

إعلان