″موقف الغرب المخزي من القذافي يكشف زيف مزاعمه″ | بريـد القـراء | DW | 27.02.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

بريـد القـراء

"موقف الغرب المخزي من القذافي يكشف زيف مزاعمه"

"نظام القذافي لن يستطيع الصمود أمام الليبيين"، "يئسنا من النظام اليمني كما يئس الكفار من أصحاب القبور"، "حان وقت التغيير في المغرب"، هذه نماذج من تعليقات قرائنا على ثورات الغضب ضد الأنظمة الديكتاتورية في العالم العربي.

default

"هذا الموقف المخزي يكشف زيف مزاعم الغرب ... حول ما يقال عن دعمه اللامحدود للديمقراطية وحقوق الإنسان على وجه الخصوص. القذافي يقصف المتظاهرين العزل بالطائرات والمدافع والغرب بل والعالم كله في صمت مخجل ومخزي.... الجواب أصبح واضحا للجميع وهو المصالح فوق كل شيء ولا وجود حقيقي للمبادئ". كان هذا تعليق بسام على مقالنا بعنوان: "تنديد أوروبي بالعنف في ليبيا دون فرض عقوبات"

بسام - العراق

"النظام الليبي لن يستطيع الصمود "

وعلى المقال الذي نشرناه بعنوان: "الحكام العرب لم يفهموا بعد أن زمن الإيديولوجيات قد ولى"، كتب جمعة: "بدأت ثورة الشعب الليبي الحقيقية من بنعازي العاصمة الشرقية لليبيا التي قدمت و تقدم أبطال ليبيا الحقيقيين، والتي طالما حاول القذافي عبثا القضاء عليها ومعاقبتها وقطع الأنوار عنها، فتحية لكم أبطال ليبيا في بنعازي واجدابيا والبيضاء والزنتان والجبل الغربي ورحم الله شهدائكم البررة، والعاقبة لتحرك أبطال الجهة الغربية والجهة الجنوبية من ليبيا، ثوروا ولا تخافوا، واعلموا أن نظام عصابة العقيد لن تستطيع الصمود أمام كل جهات ليبيا وليس لديه مجرمين يوزعهم على كل الأراضي الليبية".

جمعة - ليبيا

"من يحكم الشعب هم في الغالب كرؤساء المافيا "

أما نادين فعلقت على مقال "خبير ألماني: القذافي لم يتعلم من تجربتي مبارك وبن علي" بالقول: "للأسف اكتشفت كل الشعوب العربية أن من يحكم الشعب هم في الغالب كرؤساء المافيا ملثمين مخربين وجرذان، وهذا أقل شي ممكن أن نقول لهؤلاء الظالمين المستبدين...، عرفنا الآن سكوتهم عن قتل الأبرياء بفلسطين، لأنهم هم أيضا قتلة وسفاحين من الدرجة الأولى ...".

نادين - تنزانيا

"الفئات المثقفة تتحمل الجزء الكبير من تعفن الأنظمة "

وعلى بريد قراء الأسبوع الماضي علق محمد بالقول: "إثر التطورات الدموية التي تشهدها بعض البلدان العربية، نرى بأن شعوبها تتحمل أيضا المسؤولية التاريخية في صنع تلك الأنظمة المتجبرة والطاغوتية ... كما تتحمل الفئات المثقفة أو ما يعرف بالنخبة الجزء الكبير من مسؤولية تعفن الأنظمة وتعسفها نتيجة اعتمادها سياسة الهروب والإقصاء الذاتي عن المشاركة في الانتخابات ... والتكتلات السياسية بحجة الابتعاد عن ممارسة السياسة،... لقد أسقط الشعب التونسي وبعده المصري رموز النظام خلال أيام ... والآن يقوم الشعب الليبي بذلك... ولم تستطع لا أمريكا ولا إسرائيل، ولا فرنسا، ولا بريطانيا ولا غيرها حماية حلفائها التقليديين في العالم العربي، فهل تتعظ الشعوب، أم أنها مجرد صحوة فاتورتها عالية جدا بدماء الأبرياء؟ ...".

محمد - الجزائر

"الشعب اليمني يكسر حاجز الخوف "

"إلى الأمام يا شباب اليمن، إن شاء الله النصر قادم على هذا الطاغية الذي نهب خيرات البلد، لابد من التغيير، ولابد أن ننعم بخيرات بلدنا، ونحس بروح المواطنة في قلوبنا وفي اليمن الذي كلما سئلنا عنه خجلنا من ذكر ما فيه، يكفي إذلال وفقر، يجب أن نتحرر ونستنشق هواء الحريه والكرامة ...". كان هذا تعليق طارق على مقالنا بعنوان: "الشباب اليمني يكسر حاجز الخوف عبر الفيسبوك".

طارق - اليمن

"المطلوب حماية الوحدة اليمنية من الحراك "

وعلى نفس المقال علقت أميرة بالقول: "يرجى من شباب اليمن حماية الوحدة من الحراك، لأنه فعلاً يريد إنهائها، أنتم تريدون التغيير وهذا حقكم، لكننا لا نريد تحطيم الوحدة، نرجو منكم حمايتها، ويكون أبناء اليمن في الشمال والجنوب المخلصين يدا واحدة ...".

أميرة - اليمن

"يئسنا من النظام اليمني كما يئس الكفار من أصحاب القبور "

وجاء في تعليق عدنان على مقال "مظاهرات اليمن ـ إرهاصات ثورة أم رد فعل عاطفي مؤقت؟"، "لأول مره منذ صيف 94 توحد أهل اليمن حول مطلب واحد هو رحيل النظام الذي خيب آمال الشعب، فقد فشل في إدارة البلاد وأدخلها في حروب طويلة غير مبررة، وهناك الوضع المتهور للاقتصاد اليمنى الذي يعكس الفشل بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، صدقوني لقد يئسنا من هذا النظام كما يئس الكفار من أصحاب القبور، ونحن الآن في محطة تاريخية إما أن نغير النظام أو نستمر في التهالك، أرجو من الأخ الرئيس أن يعلم بأن اليوم يختلف عن الأمس، وأن الفجر قد بزغ فاترك لنا المجال يا سيادة الرئيس...".

عدنان - اليمن

"حان وقت التغيير في المغرب "

أنا فخور بمغربيتي وأحب ملكي ووطني، هناك بعض الأشخاص يستغلون مكانتهم وينتهكون وينهبون في خيرات بلادنا لا مبالين ببقية الشعب المغربي ... أقول بأن الوقت حان للتغيير وارتفاع صوت الحق فوق صوت الباطل"، كان هذا تعليق فؤاد على مقال "المغرب: مظاهرة 20 فبراير تحبس أنفاس النظام والمطالبين بالإصلاح".

فؤاد - المغرب

"بعض الجهات استغلت مظاهرة 20 فبراير "

ومن موريتانيا كتب هاجار في تعليقه على مقال "المغرب: مظاهرة 20 فبراير تحبس أنفاس النظام والمطالبين بالإصلاح"، "باسم الله أنا رأيي في هذه الوقفة الاحتجاجية أنها استغلت من عدة جهات، ... لهذا وصلت المظاهرة إلى ما وصلت إليه من تجاوزات ... .... أنا ضد كل هذه التظاهرات غير الحضارية ... نحن شعب متحضر وسلمي وديمقراطي... أريد أن أقول إلى جميع أبناء شعب المغرب بأننا نعيش ... في بلد محترم لنا كرامة وشرف وتقدير....".

هاجار - موريتانيا

"لا تشوهوا صورة الثورة المصرية "

"بداية أقول أنني رجل عندي 58 سنه، ولا تربطني أي علاقة بوائل غنيم ... ولكن أقول لمن يهاجموه، أننا الآن لا نتقاسم الغنائم !! ولا يجب أن ندخل في مهاترات لا طائل من ورائها، فالثورة نجحت والحمد لله، والكل يعلم أن الشباب هم قادتها، أما كبار السن أمثالي فكانت قلوبنا معكم لحظة بلحظة، فأنتم فلذات أكبادنا مع أننا لم نكن معكم في ميدان التحرير ... فارحموا وائل غنيم ... هل تفهمون 12 يوما في ضيافة أمن الدولة زمن حبيب العادلي؟ يعني أن الرجل عانى أكثر من البرد الذي عانيتم منه في الميدان أمام العالم وعلي الفضائيات ... ثم أن الرجل لو لم يكن في ضيافة أمن الدولة خلال الثورة، هل كان سيتواني لحظة واحدة عن الحضور إليكم والوقوف معكم ؟ مش ممكن... أبنائي الأعزاء، انتبهوا، لا تشوهوا صورة ثورتكم، ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم ... حمي الله مصر وشباب مصر وكل أهل مصر". كان هذا تعليق عادل على مقال "الشباب المصري منقسم حول تقييم دور وائل غنيم في الثورة".

عادل - مصر

"يجب عمل دستور جديد باسم ثورة 25 يناير 2011 "

وعلق سعيد على مقال "الاستفتاء على تعديل الدستور المصري اختبار للعملية الديمقراطية" بالقول: "يجب عمل دستور جديد باسم دستور ثورة 25 يناير لسنة 2011، وحتى يتم ذلك يجب تطهير البلاد من الأفكار القديمة التي تركها الحزب الوطني ... لهذا يلزم تغيير جميع رؤساء مجالس الإدارات بأناس شرفاء يحبون هذا الوطن ويجددون روح الشباب رياضيا وثقافيا، ويقضون على الأمية والجهل بشكل تام حتى يتثني للمواطن الاختيار...".

سعيد - مصر

"المعارضة السودانية غير قادرة على التغيير "

"المعارضة السودانية التقليدية أضعف من أن تلعب دوراً حاسماً في إسقاط النظام، لأنها معارضة مستعدة للمساومة على ثوابت الوطن، وهي التي منحت هذا النظام الشرعية التي مكنته من البقاء في السلطة حتى الآن بسبب مساوماتها الرخيصة من أجل المشاركة في السلطة. إذن فإن التغيير القادم لن تحدثه أحزاب المعارضة التقليدية بل الشباب، ...". كان هذا تعليق أبو بكر على مقال "شمال السودان وجنوبه "يبدآن خطوات عملية نحو الانفصال".

ابو بكر خلف - السودان

"لا يوجد ثقة بالمعارضة السودانية "

هناك حقائق مهمة تحتم الضرورة الانطلاق منها لمناقشة تطور الوضع في السودان- أولاً السودان يعيش وضع اقتصادي ومعاشي أسوأ من الذي كانت تعيشه كل من تونس ومصر قبل إسقاط نظامي الحكم في البلدين، ثانياً تمكن نظام الحكم من بناء ترسانة أمنية غير مسبوقة من الشرطة والأمن وما يعرف بالاحتياطي المركزي، فضلاً عن مليشيات الحزب الحاكم التي تم تدريبها على التعامل مع المتظاهرين ... ورغم ذلك فإن تأخر انطلاقة الثورة لا يعود إلى الخوف من بطش النظام، وإنما لأن الشعب الذي اكتوى بسياسات النظام العشوائية، والتي ستنتهي إلى مجاعة طاحنة، لا يثق بالبديل المطروح لقيادة البلاد، أي بالصادق المهدي ومحمد عثمان الميرغني، ويُخشى ن ينطبق عليهما القول كالمستجير من الرمضاء بالنار، ولكن في آخر المطاف سيتجاوز شباب السودان النظام والمعارضة على طريقة شباب مصر ...".

أبو عبدالله - السودان

إعداد: ابراهيم محمد

هذه حلقة خاصة من رسائلكم التي نخصصها لردود فعل قراءنا الأعزاء حتى يتسنى للآخرين الاطلاع على وجهات نظركم. يرجى ملاحظة أن المحرر يحتفظ بحق اختصار وتنقيح نصوص الرسائل، وأن الآراء الواردة فيها لا تعبر عن رأي الموقع .