موقع ويكيليكس ينشر وثيقة سرية للاستخبارات الأمريكية | سياسة واقتصاد | DW | 26.08.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

موقع ويكيليكس ينشر وثيقة سرية للاستخبارات الأمريكية

نشر موقع ويكيليكس مذكرة سرية أعدها مكتب "الخلية الحمراء" التابع للاستخبارات المركزية الأمريكية تحذر من العواقب المحتملة لمشاركة مواطنين أمريكيين في عمليات إرهابية في الخارج، فيما قلل مسؤولون أمريكيون من أهميتها.

default

ويكيليكس ينشر وثيقة سرية تابعة للاستخبارات المركزية الأمريكية

نشر موقع ويكيليكس الإلكتروني، الذي كان نشر الشهر الماضي معلومات سرية حول الحرب في أفغانستان، مذكرة سرية خاصة بوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي.آي.ايه) ، تحذر من العواقب المحتملة لمشاركة مواطنين أمريكيين في هجمات "إرهابية" بالخارج.

وتطرقت الوثيقة، المؤلفة من ثلاث صفحات والتي يرجع تاريخها إلى شباط/فبراير الماضي، إلى السؤال الافتراضي حول مدى إمكانية تأثير "الإرهابيين" المجندين في الولايات المتحدة على رغبة الحكومات الأخرى بشأن التعاون في "الحرب على الإرهاب".

"الأمريكيون عناصر ثمينة في نظر تنظيم القاعدة"

Symbolbild Terrorist Terrorismus Terror

مخاوف من تجنيد مواطنين أمريكيين من قبل القاعدة واستخدامهم في عمليات إرهابية خارج الولايات المتحدة

وتشير الوثيقة إلى أن الولايات المتحدة قد تخسر نفوذها على حلفائها للتعاون في مجال مكافحة الإرهاب وخاصة في "الأنشطة التي تقع خارج نطاق القضاء". وأضافت أن حكومات أجنبية قد تتخذ خطوة غير عادية بالعمل سرا لانتزاع مواطنين أمريكيين يشتبه بتنفيذهم أعمالا متطرفة في الخارج. وجاء في الوثيقة "كنا في الأساس قلقين خشية أن تقوم القاعدة بتسريب عملاء لها إلى داخل الولايات المتحدة لشن هجمات إرهابية، لكن القاعدة قد تبحث على نحو متزايد عن أمريكيين للقيام بعمليات في الخارج."

وأضافت "لا شك أن القاعدة وجماعات إرهابية أخرى تدرك أن الأمريكيين قد يكونون عناصر ذات قيمة عالية في العمليات الإرهابية في الخارج." ولفتت الوثيقة إلى أن المواطنين الأمريكيين يعتبرون "عناصر ثمينة في نظر المنظمات الإرهابية لأن رصدهم أصعب". وتوضح بالقول: "لا تبدو عليهم (الأمريكيين) السحنة المألوفة للعربي المسلم ويمكنهم الاتصال بسهولة بالقادة من خلال إمكانيات استخدامهم بلا قيود للانترنت والوسائل الأخرى".

المخابرات الأمريكية تقلل من أهمية الوثيقة المسربة

وبدورها قلّلت وكالة المخابرات الأمريكية المركزية "السي آي اي" من أهمية الوثيقة، التي أعدها مكتب "الخلية الحمراء" التابع لها لتقديم أفكار إلى قادة الوكالة. وقال جورج ليتل، المتحدث باسم "سي آي اي"، في رسالة بالبريد الالكتروني إن "مثل هذا التحليل اُعد بهدف التعبير عن وجهات نظر مختلفة". كما هون مسؤول أميركي، فضل عدم الكشف عن اسمه، من تأثير تسريب الوثيقة، معتبرا أنها لا تمثل "ما يمكن أن نسميه قنبلة" إعلامية. فيما رفض مارك تونر، المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، التعليق على محتويات الوثيقة السرية التي نشرها موقع ويكيليكس".

وكشف موقع ويكيليكس خلال الصيف عن كمية كبيرة من وثائق تابعة للبنتاغون حول الحرب في أفغانستان. وتضمنت الوثائق معلومات حول الحرب وخصوصا بشأن الضحايا المدنيين والعلاقات المفترضة بين باكستان وطالبان. وطالب البنتاغون باستعادة كافة الوثائق، غير أن موقع ويكيليكس رفض ذلك، مشددا على أن لديه 15 ألف وثيقة إضافية يعتزم نشرها العام الجاري. ويشتبه البنتاغون في أن أحد جنود الجيش الأمريكي في العراق هو المسؤول عن تسريب الوثائق العسكرية. وتواصل الحكومة تحقيقا جنائيا لمعرفة مصدر التسريبات.

(ش.ع / د.ب.أ / أ.ف.ب / رويترز)

مراجعة: هشام العدم

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان