موغيريني: سنزيد دعمنا للبنان لمواجهة أزمة اللاجئين | معلومات للاجئين | DW | 21.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

موغيريني: سنزيد دعمنا للبنان لمواجهة أزمة اللاجئين

وعدت مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوربي فيديريكا موغيريني بتقديم المزيد من الدعم للبنان لمواجهة أزمة اللاجئين السوريين. وقالت موغيريني في بيروت إن الاتحاد مستعد لدعم لبنان أكثر مما دعم تركيا.

أكدت الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة والأمنية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني أثناء زيارتها للبنان على أهمية العمل المشترك لمواجهة الإرهاب. وبعد لقائها رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام قالت موغيريني "اتفقنا أن الاتحاد الأوروبي سيزيد دعمه إلى لبنان والذي كان أصلا كبيرا إلى الآن"، في ما يتعلق بأزمة اللاجئين.

وأوضحت موغيريني خلال مؤتمر صحافي اليوم الاثنين (21 آذار/مارس 2016) مع وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل "نعمل معا على إدارة واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية إن لم تكن الأسوأ"، مشيرة إلى أن الاتحاد الأوروبي ومنذ البداية كان "المانح الأول" للبنان لحماية ودعم اللاجئين السوريين.

وأشارت المسؤولة الأوربية إلى أن الاتفاق مع تركيا حول تقديم ثلاثة مليارات يورو، ينص على أن المبلغ "ليس للحكومة التركية، إنّما للمنظمات الدولية وللمنظمات غير الحكومية الدولية لدعم اللاجئين والمجتمعات المحلية". وتابعت موغيريني قائلة: "فعلنا شيئا مشابها جدا في لبنان ومستعدون لأن نقوم بما هو أكثر".

وأضافت "ليس من باب الصدفة وجودي هنا في لبنان، حتى لو لم نُخطّط لذلك، بعد أيام عدّة على توقيع الاتفاق مع تركيا، لكي نشرح أنّ عملنا مع اللاجئين السوريين، لا يحدث فقط في تركيا إنّما أيضاً مع لبنان والأردن"، مضيفة "نحن شركاء مع هذه الدول، وقد عملنا على هذا الموضوع في الماضي، وسوف نواصل العمل معها على مشاريع مستدامة".

ويستضيف لبنان الذي يعاني من محدودية الموارد، والتركيبة السياسية والطائفية الهشة، أكثر من مليون لاجئ سوري يعيش معظمهم في ظروف مأسوية. وستزور موغيريني خلال تواجدها في لبنان الاثنين مخيما للاجئين السوريين في منطقة البقاع في شرق البلاد.

أ.ح/ع.ش (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان