موسكو: قوات الأسد أنقذت أحد طياري الطائرة الروسية | أخبار | DW | 25.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

موسكو: قوات الأسد أنقذت أحد طياري الطائرة الروسية

أفادت قناة "الميادين" الموالية للنظام السوري بأن قوات نظام الأسد نقذت طياراً روسياً كانت تركيا قد أسقطت طائرته أمس الثلاثاء. وأضافت أن القوات أنقذت الطيار "بعد عملية نوعية خلف خطوط المسلحين"، وهو ما أكدته مصادر روسية.

أعلن السفير الروسي في فرنسا اليوم (الأربعاء 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 205) أن الطيار الثاني للمقاتلة الروسية التي أسقطتها تركيا الثلاثاء بات لدى الجيش السوري. وقال الدبلوماسي الكسندر اورلوف، متحدثا لإذاعة أوروبا 1 الفرنسية، إن الطيار الثاني "تمكن من الفرار وبحسب آخر المعلومات عثر عليه الجيش السوري وسينقل إلى القاعدة الجوية الروسية". يأتي ذلك بعدما قتل الطيار الأول الثلاثاء.

وأضاف السفير الروسي أن بلاده على استعداد لتشكيل "هيئة أركان مشتركة" ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" تضم فرنسا والولايات المتحدة وحتى تركيا بالرغم من تصاعد التوتر بين أنقرة وموسكو. وقال الكسندر اورلوف متحدثا لإذاعة أوروبا 1 الفرنسية "إننا مستعدون .. للتخطيط معا لضربات على مواقع "داعش" ولتشكيل هيئة أركان مشتركة من أجل ذلك مع فرنسا وأميركا وكل الدول الراغبة في المشاركة في هذا الائتلاف"، مضيفا "إن كان الأتراك يرغبون في ذلك أيضا، فإننا نرحب بهم".

من جهتها، أكدت قناة "الميادين" الموالية للنظام السوري بأن قوات حكومية سورية أنقذت طياراً روسياً وأنه وصل إلى قاعدة حميميم حيث مقر القوات الروسية في سورية. وكان طيارا الطائرة قد قفزا منها بمظلتيهما خلال سقوطها ، وأعلن مسلحون من المعارضة لاحقا مقتل أحدهما.

ح.ز/ ش.ع (أ.ف.ب / د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان