موسكو: سحب الجزء الرئيسي من قواتنا من سوريا لن يضعف الأسد | أخبار | DW | 16.03.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

موسكو: سحب الجزء الرئيسي من قواتنا من سوريا لن يضعف الأسد

في الوقت الذي تواصل فيه روسيا سحب قواتها من سوريا، أعلنت الخارجية الروسية بأن هذه الخطوة لن تضعف الرئيس بشار الأسد، فيما تحذر إسرائيل من أن يؤدي الانسحاب إلى تعزيز قوة إيران وحزب الله في سوريا.

نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن متحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية قولها اليوم الأربعاء (16 مارس/ آذار 2016) إن سحب الجزء الرئيسي من القوات الروسية في سوريا لن يضعف الرئيس بشار الأسد. وذكرت المتحدثة ماريا زاخاروفا أن سوريا ستكون الموضوع الرئيسي لزيارة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لموسكو الأسبوع المقبل.

في المقابل، قال مسؤول إسرائيلي إن الرئيس ريئوفين ريفلين سيطلب من روسيا اليوم الأربعاء ضمان ألاّ يؤدي انسحابها من سوريا إلى اكتساب القوات الإيرانية وقوات حزب الله هناك المزيد من الجرأة. ويزور ريفلين موسكو، كما سيجتمع بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد يومين من إعلان الأخير بشكل مفاجئ سحب قواته من سوريا.

وتعتقد إسرائيل أن التدخل الروسي في سوريا نجح في كبح جماح إيران وقوات حزب الله خصمي إسرائيل اللذين يحاربان أيضا لصالح الأسد. وقال مساعد للرئيس الإسرائيلي إنه خلال لقاء ريفلين مع بوتين بعد ظهر اليوم سيطلب الرئيس "تأكيدات على أن روسيا لن تسمح بأن يؤدي انسحابها من سوريا إلى تعزيز إيران وحزب الله".

ورغم التزامها الحياد رسميا في الحرب الأهلية السورية، نفذت إسرائيل من حين لآخر ضربات جوية في سوريا لإحباط عمليات يشتبه في أنها لنقل الأسلحة لحزب الله. وقُتل جنرال إيراني واثنان من مقاتلي حزب الله الكبار في سوريا خلال ضربات نُسبت لإسرائيل. وحين بدأت روسيا تدخلها في سوريا العام الماضي سارع نتنياهو إلى إقامة خط ساخن مع بوتين للحيلولة دون حدوث مواجهة بين موسكو وإسرائيل.

وفي ذات السياق، أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأربعاء أن مجموعة أخرى من طائراتها الحربية أقلعت من مطار حميميم في سورية عائدة إلى روسيا.

ونقل الموقع الإلكتروني لقناة "روسيا اليوم" عن الوزارة أن "مجموعة أخرى من طائرات سلاح الجو أقلعت لتعيد تمركزها في قواعدها الأساسية في روسيا". وكانت أول دفعة من المقاتلات الروسية قد غادرت قاعدة حميميم السورية نحو قواعدها الأساسية في الأراضي الروسية صباح أمس.

و.ب/ش.ع (رويترز، د ب أ)


مختارات

إعلان