موسكو تكشف عن خطط للجيش السوري للهجوم على دير الزور والرقة | أخبار | DW | 29.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

موسكو تكشف عن خطط للجيش السوري للهجوم على دير الزور والرقة

كشف مسؤول روسي عن خطط للجيش السوري، وبإسناد روسي للهجوم على دير الزور والرقة. وفيما انتقدت موسكو ما أسمته "انتهاك" واشنطن لسيادة سوريا، كشف المرصد السوري على حصيلة جديدة لضحايا الغارات الجوية على حلب.

كشف مندوب روسيا الدائم لدى مقر الأمم المتحدة بجنيف ألكسي بورودافكين النقاب عن أن الجيش السوري بدعم من سلاح الجو الروسي يخطط للهجوم باتجاه دير الزور والرقة.

وذكّر بورودافكين اليوم الجمعة (29 أبريل/ نيسان 2016) أن الهدنة لا تشمل تنظيمي الدولة الإسلامية "داعش" و"جبهة النصرة" وغيرهما من المجموعات الإرهابية، مشيرا إلى أن قرار مجلس الأمن الدولي ينص على ضرورة محاربة المتطرفين.

ونقلت شبكة "روسيا اليوم" الإخبارية الروسية عن المندوب الروسي قوله "هكذا تعمل القوات المسلحة السورية بدعم من القوات الجوية الروسية، ونتيجة هذا العمل تمّ تحرير تدمر، والآن يجري الإعداد لعمليات هجومية لاحقة باتجاه دير الزور والرقة. ضد هذه المجموعات بالذات".

وأكد بورودافكين أن نظام وقف الأعمال القتالية في سوريا يشمل الفصائل التي انضمت إليه رسميا عبر المركز الروسي للمصالحة في حميميم أو الهيئات الأمريكية في عمان فقط، وقال "إذا لم تقم الفصائل المسلحة غير الشرعية بهذا فلا يحق لها أن تشكو أن نظام وقف الأعمال القتالية ينتهك ضدها".

وأشار بورودافكين إلى تقدم معيّن باتجاه فصل فصائل المعارضة المسلحة عن "جبهة النصرة" وانضمامها إلى نظام وقف الأعمال القتالية في البلاد.

Syrien Krieg Kämpfe in Aleppo - Zerstörung Krankenhaus Ärzte ohne Grenzen

قصف جوي على مستشفى "القدس" بحلب والذي تشرف عليه مزظمة أطباء بلا حدود قضى على آخر طبيب أطفال في حلب (28 أبريل/ نيسان 2016).

"خرق للسيادة"

من جهته أعرب سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي اليوم الجمعة عن "قلق" موسكو من قيام الولايات المتحدة بإنزال 150 عسكريا في مدينة رميلان بشمال شرق سوريا. ,أوضح أنه "إذا تحدثنا عن موقف وزارة الخارجية فإننا بالطبع لا يمكن إلا أن نشعر بالقلق بشأن عدم تنسيق مثل هذه الخطوات الأمريكية مع الحكومة الشرعية للجمهورية العربية السورية. إن ذلك خرق للسيادة"، بحسب قناة"روسيا اليوم".

وكانت سوريا قد أدانت يوم أمس الخميس بشدة ما وصفته عدونا سافرا متمثلا في عملية إنزال جمود أمريكيين في رميلان الخاضعة تحت سيطرة "وحدات الحماية الكردية". وهو الخبر الذي كشف عنه أول أمس الأربعاء مصدر أمني كردي، لم يتم تسميته. وقال المصدر إن الجنود الأمريكيين بين هذه القوات مدربين وأمنيين تابعين للاستخبارات الأمريكية، وهم الآن تحت حماية قوات الأسايش.

ميدانيا، كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان القريب من المعارضة السورية اليوم الجمعة على حصيلة جديدة للقتلى تجاوزت 123 مدنيا بينهم 18 طفلا إثر الغارات الجوية على مناطق خاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة في مدينة حلب شمال البلاد، وذلك في الأيام السبعة الأخيرة.

وأضاف المصدر أيضا أن 71 مدنيا بينهم 13 طفلا قتلوا في قصف شنه مقاتلو المعارضة على مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة بالمدينة في الفترة نفسها.

و.ب/ع.ش (د.ب.أ، أ.ف.ب، رويترز)

مختارات