موسكو تعلن توقيف شخصين في قضية مقتل نيمتسوف | أخبار | DW | 07.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

موسكو تعلن توقيف شخصين في قضية مقتل نيمتسوف

أعلن رئيس الاستخبارات الداخلية الروسية القبض على شخصين من القوقاز يشتبه في تورطهما باغتيال المعارض الروسي بوريس نيمتسوف، مشيراً إلى تواصل التحقيق لتتبع عدة خيوط، من بينها احتمال القتل المأجور بهدف زعزعة استقرار روسيا.

نقلت قناة "روسيا 24" التلفزيونية الرسمية عن رئيس جهاز الاستخبارات الروسية الداخلية (إف إس بي)، ألكسندر بورتنيكوف، قوله السبت (السابع من مارس/ آذار 2015) إن السلطات ألقت القبض على اثنين من المشتبه بهم في ما يتعلق بمقتل المعارض الروسي البارز بوريس نيمتسوف.

وأضاف بورتنيكوف في تسجيل فيديو بث على موقع القناة الأولى التلفزيونية الروسية على الإنترنت: "أود أن أبلغكم أن العمل الذي أنجز أسفر عن اعتقال اثنين من المشتبه في ضلوعهم بهذه الجريمة اليوم، وهما جوباشيف أنزور ودادييف زور". ولم يذكر المزيد من التفاصيل عن المشتبه بهم، إلا أن وكالة "نوفوستي" للأنباء نقلت عن بورتنيكوف قوله إن الرجلين من القوقاز.

وقال رئيس الاستخبارات الداخلية الروسية إنه جرى إخطار الرئيس فلاديمير بوتين بالأمر، مؤكداً أن عمل اللجنة المكلفة بالتحقيق في عملية الاغتيال ما زال مستمراً وأن اللجنة تتبع عدة خيوط في التحقيق، بينها احتمال جريمة قتل مأجور بهدف زعزعة استقرار روسيا.

وكان نيمتسوف، وهو معارض روسي بارز ومنتقد صريح للرئيس بوتين، قد قتل يوم السابع والعشرين من الشهر الماضي إثر تعرضه لإطلاق نار في موسكو وسط أجواء متوترة بسبب الصراع في أوكرانيا. وقالت الشرطة الروسية آنذاك إن نيمتسوف، البالغ من العمر 55 عاماً، قتل إثر إصابته بأعيرة نارية بينما كان يسير على جسر "موسكفوريتسكي" بالقرب من الكرملين.

ع.ج.م/ ي.أ (د ب أ، رويترز)

إعلان