موسكو تعتزم الرد بـ″شدة″ على الإجراءات العقابية الأمريكية الأخيرة | أخبار | DW | 01.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

موسكو تعتزم الرد بـ"شدة" على الإجراءات العقابية الأمريكية الأخيرة

ذكر وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أن بلاده تعتزم الردة "بشدة" على التدابير الدبلوماسية الأمريكية ضدها، فيما اقترح برلماني روسي بارز أن تجبر روسيا الولايات المتحدة على خفض المزيد من موظفيها الدبلوماسيين في روسيا.

USA Russisches Konsulat in San Francisco (Getty Images/AFP/J. Edelson)

القنصلية الأمريكية في سان فرانسيسكو

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، اليوم الجمعة (الأول من أيلول/سبتمبر 2017)، اعتزام بلاده الرد وبشكل صارم على التدابير الأمريكية ضدها والتي تسبب أضرارا لروسيا. وقال لافروف، خلال لقائه مع طلاب معهد موسكو للعلاقات الدولية "إننا سنرد بشدة على الأشياء التي تضر بنا، نهائيا بدون سبب، والتي تمليها فقط الرغبة في إفساد علاقاتنا مع الولايات المتحدة"، بحسب وكالة سبوتنيك الروسية.

على صعيد متصل، اقترح برلماني روسي بارز أن تجبر روسيا الولايات المتحدة على خفض المزيد من موظفيها الدبلوماسيين في روسيا. وقال رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، قنسطنطين كوساتشوف، إنه ينبغي على روسيا أن تنظر في رد "متماثل بشكل مطلق".

وقال كوساتشوف، في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك "إذا كان على موظفي قنصليتنا في سان فرانسيسكو العودة إلى ديارهم' -فإننا نقترح- أن يسحب الأمريكيون عددا مساويا تماما من الموظفين من تمثيلهم الدبلوماسي في روسيا".

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد أمرت أمس الخميس، روسيا بإغلاق قنصليتها في سان فرانسيسكو ردا على مطالب موسكو "غير المبررة" بخفض حجم البعثة الأمريكية في روسيا. كما أمرت الولايات المتحدة بتخفيض الوجود الدبلوماسي الروسي في واشنطن ونيويورك بحلول يوم غد السبت مع إغلاق ملحق مكتب المحفوظات في واشنطن وملحق تابع للقنصلية الروسية في نيويورك.

ز.أ.ب/ح.ز (د ب أ)

مختارات

إعلان