موسكو ترحب ببدء بريطانيا غارات جوية ضد ″داعش″ بسوريا | أخبار | DW | 03.12.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

موسكو ترحب ببدء بريطانيا غارات جوية ضد "داعش" بسوريا

أعربت موسكو عن ترحيبها بـ"أي تحركات لمحاربة الإرهاب" داعية إلى تنسيق الجهود الدولية من أجل فاعلية أكثر، جاء ذلك عقب بدء بريطانيا بشن غارات جوية على مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا.

رحب الكرملين اليوم الخميس (الثالث من ديسمبر/كانون الأول 2015) بأي تحركات لمحاربة الإرهاب، وذلك تعليقا على بدء بريطانيا عملياتها ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا. ونقلت وكالة أنباء "إنترفاكس" الروسية عن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف القول: "مازلنا نرحب بأي أعمال تهدف لمكافحة الإرهاب ومحاربة الدولة الإسلامية."

واضاف: "نعتقد بالطبع أن كفاءة (مثل هذه الأعمال) يمكن أن تكون أكبر بكثير عندما يكون هناك تنسيق بحيث يعمل الجميع داخل تحالف موحد." واعتبر أن روسيا هي الدولة الوحيدة التي يعتبر تواجدها في سوريا "شرعيا".

يأتي ذلك عقب إعلان الحكومة البريطانية في وقت مبكر اليوم الخميس أن سلاح الجو البريطاني وجه أولى الضربات ضد مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في سوريا، وذلك بعد ساعات من موافقة البرلمان على شن هذه الضربات الجوية.

وفي تطور لاحق، قال وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون إن بلاده سترسل ثماني طائرات حربية أخرى إلى قاعدتها في قبرص للمشاركة في ضربات جوية تستهدف تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا.

وقال فالون لبي.بي.سي "نضاعف اليوم قوة الضرب. الطائرات الثماني الإضافية الجاري إرسالها إلى أكروتيري تحلق في الأجواء الآن في طريقها للقاعدة." وأضاف أن الطائرات الثماني هي ست مقاتلات تايفون وطائرتان تورنادو.

ش.ع/ع.ج.م (د.ب.أ، أ.ف.ب)

مواضيع ذات صلة

إعلان