موسكو تبدي استعدادها لدعم بغداد عسكريا في حربها ضد ″داعش″ | أخبار | DW | 21.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

موسكو تبدي استعدادها لدعم بغداد عسكريا في حربها ضد "داعش"

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لدى استقباله رئيس الوزراء العرراقي حيدر لعبادي في موسكو أن بلاده مستعدة لتعزيز التعاون العسكري مع العراق لهزيمة تنظيم "الدولة الإسلامية".

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال محادثات أجراها اليوم الخميس (21 مايو أيار 2015) مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في الكرملين إن موسكو وبغداد ستعززان التعاون العسكري فيما بينهما.

من جانبه قال وزير خارجية روسيا سيرجي لافروف قبل المحادثات إن روسيا مستعدة لإمداد العراق بالأسلحة لمساعدته في محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي حقق المزيد من المكاسب في العراق وسوريا هذا الأسبوع. مؤكدا أن روسيا ستبذل كل ما في وسعها لمساعدة حكومة بغداد في صد المتشددين.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد دعا روسيا الخميس إلى لعب دور اكبر في محاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" وذلك خلال لقاء مع نظيره الروسي ديمتري مدفيديف في موسكو. وأعلن العبادي أن الإرهاب "يتطور ويأخذ أشكالا جديدة. وهذا يتطلب تيقظا متزايدا من قبل روسيا ونحن نتوقع تعاونا اكبر في هذا المجال"، حسبما نقلت عنه وكالة انترفاكس الروسية.

وتأتي زيارة العبادي لموسكو غداة سيطرة التنظيم الجهادي على مدينة تدمر بالكامل في سوريا وبعد سيطرته على الرمادي مركز محافظة الانبار في العراق. وأضاف "نحن نعلق أهمية كبرى على علاقاتنا مع روسيا ونعتبر أن لها مستقبل وان زيارتنا دليل على ذلك".

وكانت روسيا زودت العراق بعدة مروحيات قتالية من طراز ام آي 28 وقبلها بمروحيات ام آي 35 ومقاتلات أس يو 25 يستخدمها الجيش العراقي لمحاربة التنظيم الإرهابي. إلا أن روسيا نفت في تشرين الأول/أكتوبر أي نية لتدريب القوات العراقية أو تقاسم معلومات حول تنظيم "الدولة الإسلامية" مع الولايات المتحدة كما كان وزير الخارجية الأميركية جون كيري أعلن سابقا.

ي ب/ م س (رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان