موسكو تؤكد وفاة الرئيس البولندي في تحطم طائرته في روسيا | سياسة واقتصاد | DW | 10.04.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

موسكو تؤكد وفاة الرئيس البولندي في تحطم طائرته في روسيا

أكدت وزارة الطوارئ الروسية أن الطائرة التي كانت تقل الرئيس البولندي ليخ كاتشينسكي تحطمت اليوم السبت بالقرب من مدينة سمولينسك غربي روسيا، مما أسفر عن مقتل جميع الركاب الذين كانوا على متنها وعددهم 132 شخصا.

default

صورة الرئيس البلندي، ليخ كاتشينسكي

ذكرت وزارة الطوارئ الروسية إن طائرة ركاب من طراز "تى يو ­ 154" كانت تقل الرئيس البولندي، ليخ كاتشينسكي، تحطمت اليوم السبت (10 أبريل/ نيسان 2010) بالقرب من مدينة سمولينسك غربي روسيا مما أسفر عن مقتل جميع الركاب الذين كانوا على متنها وعددهم 132 شخصا. وأكد متحدث باسم وزارة الخارجية البولندية نبأ تحطم الطائرة مشيرا إلى أنها كانت تقل "الرئيس وزوجته ورئيس الأركان ونائب وزير الخارجية اندرزي كريمر".

وقالت وكالة الأنباء البولندية نقلا عن مسؤولين محليين في سمولينسك، إنه لا ناجين في حادث تحطم الطائرة التي كانت تقل الرئيس البولندي. فيما أعلن المكتب الصحفي للبنك المركزي البولندي لرويترز إن محافظ البنك سلافومير سكرزيبيك كان أيضا على متن الطائرة المنكوبة. في غضون ذلك، قال المكتب الصحفي الحكومي البولندي في بيان إن الحكومة ستعقد اجتماعا طارئا في وقت لاحق اليوم السبت.

وترددت تقارير أن الطائرة اصطدمت بأشجار لدى اقترابها من مدينة سمولينسك في جو يكتنفه الضباب واشتعلت فيها النيران. وكان الرئيس البولندي في طريقه لحضور قداس، في كاتين التي تقع 14 كيلومترا غربي مدينة سمولينسك، على أرواح عدد كبير من ضباط الجيش البولندى الذين قتلوا في هذه الغابة خلال الحرب العالمية الثانية.

(ط. أ/ رويترز/ د ب أ/ أ ف ب)

مراجعة: عبده المخلافي

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان