موسكو: الطيران السوري قصف مستودع ″مواد سامة″ في إدلب | أخبار | DW | 05.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

موسكو: الطيران السوري قصف مستودع "مواد سامة" في إدلب

أعلنت موسكو أن الطيران السوري قصف "مستودعا للأسلحة الكيماوية " بالقرب من خان شيخون بإدلب تملكه المعارضة، أدى إلى تسرب غاز، أسفر ـ حسب آخر حصيلة عن مقتل 72 وإصابة العشرات، وأثار إدانات دولية.

قالت وزارة الدفاع الروسية اليوم الأربعاء (الخامس من نيسان/أبريل 2017) إن تلوثا بغاز "سام" في مدينة خان شيخون السورية كان نتيجة تسرب غاز من مستودع للأسلحة الكيماوية تملكه المعارضة بعد أن أصابته ضربات جوية نفذتها قوات الحكومة السورية.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع إيجور كونوشينكوف في بيان على موقع يوتيوب "بالأمس من الساعة 11:30 صباحا وحتى 12:30 ظهرا بالتوقيت المحلي نفذ الطيران السوري ضربة على مستودع كبير لذخيرة الإرهابيين وحشد للمعدات العسكرية على المشارف الشرقية لمدينة خان شيخون". وتابع "في المنطقة التي يوجد بها المستودع كانت هناك ورش تنتج ذخيرة حربية كيماوية". 

وذكر كونوشينكوف أن مقاتلي المعارضة استخدموا الذخيرة الكيماوية في حلب العام الماضي. وقال "أعراض التسمم على الضحايا في خان شيخون التي ظهرت في مقاطع فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي تماثل (الأعراض التي ظهرت) في خريف العام الماضي في حلب".

ونفى الجيش السوري "نفيا قاطعا" استخدام اي اسلحة كيميائية او سامة في مدينة خان شيخون، متهما "المجموعات الارهابية ومن يقف خلفها" بالوقوف خلف الهجوم.

أثار الهجوم تنديدا دوليا واسعا ولا سيما من واشنطن ولندن وباريس، واستدعى اجتماعا طارئا يعقده مجلس الأمن الدولي الأربعاء. 

ز.أ.ب/ع.ج.م (أ ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان