مورينيو يُصفي حساباته مع مانشستر يونايتد | عالم الرياضة | DW | 20.04.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

مورينيو يُصفي حساباته مع مانشستر يونايتد

وجه جوزيه مورينيو مدفعيته الثقيلة صوب فريقه السابق مانشستر يونايتد. البرتغالي استغل توديع "الشياطين الحمر" مسابقة دوري أبطال أوروبا من دور ربع النهائي على يد برشلونة من أجل تصفية حساباته مع الفريق الإنجليزي العريق.

Fußball Mimik Trainer Jose Mourinho (picture-alliance/Offside/M. Atkins)

أرشيف.

يبدو أن جوزيه مورينيو لم يهضم بعد إقالته من تدريب مانشستر يونايتد قبل أسابيع، فقد عانى المدرب البرتغالي مع ضغط كبير أثناء تدريبه لـ"الشياطين الحمر"، بالإضافة إلى خلافاته العلنية مع أكثر من لاعب في الفريق الإنجليزي العريق.

وقبل أيام، ودع مانشستر يونايتد مسابقة دوري أبطال أوروبا من دور الربع على يد الفريق الإسباني العملاق برشلونة. وشكل إقصاء مانشستر يونايتد فرصة سانحة لجوزيه مورينيو من أجل تصفية حساباته على ما يبدو مع فريقه السابق.

وفي هذا الشأن، قال جوزيه مورينيو في تصريحات صحفية لقناة "روسيا اليوم"، ونقلها موقع صحيفة "شبورت بيلد" الألمانية، إن لاعبي مانشستر يونايتد ارتكبوا عدة أخطاء أمام فريق برشلونة في مباراتي الذهاب والإياب ودافعوا بطريقة سيئة للغاية، وأضاف المدرب البرتغالي "انظروا إلى هدف كوتينيو أو حتى هدف ميسي".

وتابع المدرب المُلقب بـ "الداهية" أنه لم يتفاجأ بخروج مانشستر يونايتد من دور ربع النهائي على يد برشلونة، وقال في هذا الصدد "برشلونة هو برشلونة، إنهم أفضل من مانشستر يونايتد. لقد لعبوا بطريقة أفضل من مانشستر يونايتد. وأعتقد من الطبيعي أنهم فازوا".

وكان مدرب مانشستر يونايتد الحالي أولي غونار سولسكاير قد انتقد لاعبي مانشستر يونايتد بعد الخسارة الثقيلة أمام برشلونة 0-3، وقال بعد اللقاء إن لاعبيه لم يقدموا 100 بالمئة من أدائهم، حسب ما أشار إليه موقع صحيفة "ميرور" البريطانية.

الجدير ذكره أن جوزيه مورينيو (56 عاماً)، يعتزم العودة إلى التدريب بداية من الموسم القادم، فيما تحيط العديد من الشائعات بالوجهة المستقبلية للمدرب البرتغالي، لاسيما بعدما أبدى رغبة واضحة في خوض تجربة تجريبية جديدة في دوري لم يسبق له أن درب فيه.

 

ر.ض/ ع.خ

مختارات