مورينيو يدافع عن نفسه ويحدد صفات النادي الذي سيقبل تدريبه | عالم الرياضة | DW | 26.02.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

مورينيو يدافع عن نفسه ويحدد صفات النادي الذي سيقبل تدريبه

بعد صمت ورفضه لعروض مغرية من أندية كبيرة، يتحدث المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو عن مستقبله في عالم الكرة وصفات النادي الذي سيوافق على تولي تدريبه. ويرد على منتقديه بسبب إخفاقه مع الشياطين الحمر.

في حوار له مع صحيفة "تليغراف" البريطانية نشرته اليوم الثلاثاء (26 شباط/ فبراير 2019) قال المدرب البرتغالي  جوزيه مورينيو، إنه ليس من الضروري أن يكون النادي الذي سيتولى تدريبه أحد الأندية المعروفة التي تنافس على ألقاب كبيرة، ولكن "يجب أن يكون لدى النادي طموح للفوز بلقب كبير. فإذا لم يكن لديه طموحا لن أتولى تدريبه". ويضيف بأنه مهم جدا بالنسبة إليه أن يكون لدى النادي "خطة ونظام وطموح كبير".

وتحدث مدرب مانشستر يونايتد السابق عن خبرته وتجربته في عالم الكرة وقال إنه عمل في مواقع وظروف مختلفة وتعلم بأن "أهم شيء هو أن يكون رأي الجميع موحدا، هذا هو الأساسي". وأضاف للصحيفة البريطانية في هذا السياق، أنه وقبل كل شيء يجب أن يكون لدى النادي "نظام بدون خلافات داخلية، حيث يقف الجميع إلى جانبي" وقال إنه يريد أن يكون "مستعدا للتحدي المقبل".

كما كشف مورينيو أنه وبعد إقالته من تدريب الشياطين الحمر، رفض عرضا مغريا جدا من أحد الأندية وقال "أخجل من أن أخبرك عن المبلغ الذي رفضته". لكنه لم يكشف للصحيفة عن اسم النادي صاحب العرض المغري جدا. وربما يشير بذلك إلى العرض الذي تلقاه من نادي بنفيكا البرتغالي، حيث كان قد أجرى محادثات مع النادي بداية العام الحالي.

في لقائه مع الصحيفة البريطانية دافع المدرب البرتغالي الكبير عن نفسه أيضا في رد غير مباشر على منتقديه، إذ قال "غالبا ما يقولوا إن المرء يتعلم من الخسارة، ربما يكون الأمر كذلك، لكنني تعودت على الفوز. إنها المرة الأولى التي لم أفز فيها بلقب منذ 18 عاما، في حين آخرون لم يفوزوا لـ 18 عاما بأي لقب!".

تجدر الإشارة إلى أن إخفاق مورينيو في الفوز بلقب الدوري الانكليزي مع مانشتسر يونايتد ونتائجه المخيبة للآمال بداية الموسم الحالي في الدوري، كانت وراء إقالته في 18 ديسمبر/ كانون الأول 2018.

ع.ج/ز.أ.ب

مختارات