مورينيو قد يستغل حزن مودريتش على رحيل رونالدو! | عالم الرياضة | DW | 12.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

مورينيو قد يستغل حزن مودريتش على رحيل رونالدو!

يبدو أن رحيل رونالدو عن القلعة المدريدية سيفتح الباب أمام مغادرة بعض نجوم "الميرنغي" للفريق. تقارير صحفية تتحدث عن عزم مدرب مانشستر يونايتد مورينيو التقدم بعرض إلى الريال لضم نجم أصابه الحزن على رحيل رونالدو. فكيف ذلك؟

Fußball - Luca Modric (picture-alliance/EFE/K. Huesca)

صورة أرشيفية.

قبل أيام من رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن ريال مدريد، خرج متوسط ميدان "الميرنغي" لوكا مودريتش بتصريح  يؤكد فيه ثقته القوية ببقاء الفائز بخمس كرات ذهبية برفقة "الأبيض الملكي"، لاسيما وأن الحديث عن مغادرة الدولي البرتغالي يتكرر بين الفينة والأخرى.

بيد أن رونالدو (33 عاما) فاجأ الجميع، وخلع رداء ريال مدريد الأبيض، ليرتدي عوضا عنه قميص "السيدة العجوز" يوفنتوس، في صفقة من المتوقع أن تُعطي قبلة الحياة للكرة الإيطالية، التي كانت قبلة للعديد من نجوم الساحرة المستديرة في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي.

وتشير تقارير صحفية أن حالة من الذهول والحزن عمت بين لاعبي ريال مدريد بعد رحيل رونالدو، وبالخصوص لوكا مودريتش، الذي تربطه علاقة صداقة قوية مع النجم البرتغالي.

وفي هذا الشأن، أوضح موقع صحيفة "ديلي ستار" أن مدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو، يعتزم استغلال حزن لوكا مودريتش على رحيل رونالدو، من أجل اقناع صانع الألعاب الكرواتي بالانتقال إلى "الشياطين الحمر".

وأفاد الموقع البريطاني أن المدرب البرتغالي، يرى في قدوم مودريتش إلى "مسرح الأحلام" إضافة قوية للفريق الإنجليزي، خاصة وأن صانع الألعاب الكرواتي يمتلك خبرة طويلة في الملاعب الإنجليزية راكمها أثناء حمله قميص توتنهام اللندني.

وتابع موقع "ديلي ستار" أن جوزيه مورينيو، يُريد استغلال مهارات مودريتش، من أجل مساعدة مانشستر يونايتد على تقليص الهوة مع جاره مانشستر سيتي، الذي أصبح فريقا مُرعبا تحت قيادة المدرب الإسباني غوارديولا.

يُشار إلى أن، لوكا مودريتش (32 عاما) يُقدم أداء رائعا برفقة المنتخب الكرواتي في مونديال روسيا، إذ ساعد صانع الألعاب الموهوب منتخب بلاده على التأهل إلى نهائي كأس العالم في مواجهة منتخب فرنسا القوي.

مختارات