موديرنا تطور لقاحاً ضد الإنفلونزا الموسمية | صحة | معلومات لا بد منها لصحة أفضل | DW | 09.07.2021
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

صحة

موديرنا تطور لقاحاً ضد الإنفلونزا الموسمية

تطور شركة موديرنا الأمريكية لتصنيع الأدوية، بعد نجاحها في تطوير لقاح كورونا، لقاحاً ضد الإنفلونزا الموسمية يهدف إلى الحماية من أربعة أنواع من الإنفلونزا وما يزال قيد الاختبارات السريرية.

بعد أن نجحت الشركة الأمريكية للأدوية موديرنا مع شرييكتها الألمانية بييونتيك في تطوير لقاح ضد فيروس كورونا الذي أبقى العالم كله في حالة من الرعب والترقب، تسعى الشركة الآن لتطوير لقاح ضد الإنفلونزا الموسمية. ويهدف اللقاح إلى الحماية من أربعة أنواع من الإنفلونزا وهو الآن قيد الاختبارات السريرية.

وتعتزم الشركة تجنيد 180 شخصاً بالغاً في الولايات المتحدة للمرحلة الأولى والثانية من التجربة لتقييم سلامة وقوة الاستجابة المناعية للقاح المسمى (mRNA-1010). بحسب ما نشره موقع صحيفة (بيلد) الألماني.

والجدير بالذكر أن شدة أوبئة الأنفلونزا الموسمية تختلف من سنة إلى أخرى، وتفترض منظمة الصحة العالمية أن هناك ما بين 3 إلى 5 ملايين حالة إصابة خطيرة بالإنفلونزا في جميع أنحاء العالم كل عام.

ويعتمد اللقاح على نفس تقنية مرسال الحمض النووي الريبوزي (mRNA)، التي تم نشرها في حقنة (كوفيد-19) الخاصة بشركة موديرنا، وهي فعالة بنسبة تزيد عن 90 في المائة، وإذا أثبتت التجربة نجاحها، فقد تؤدي إلى جيل جديد من لقاحات الإنفلونزا الوقائية. بحسب ما نشره موقع (فوربس) الأمريكي.

وقال ستيفان بانسل، الرئيس التنفيذي لشركة موديرنا: "نتوقع أن يكون لقاح الإنفلونزا الموسمية المرشح جزءاً مهماً من مجموعة اللقاحات المستقبلية ضد أمراض الجهاز التنفسي".

وتتمثل رؤية موديرنا في تطوير لقاح تنفسي مستقبلي للبالغين حتى يتمكن الأشخاص من الحصول على حماية فعالة للغاية ضد فيروسات الجهاز التنفسي الأكثر إشكالية من خلال تطعيم واحد كل خريف.

ر.ض/ أ.ح