مواجهات بين الشرطة الإيرانية ومؤيدين لثورتي تونس ومصر | سياسة واقتصاد | DW | 14.02.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

مواجهات بين الشرطة الإيرانية ومؤيدين لثورتي تونس ومصر

استخدمت الشرطة الإيرانية الغاز المسيل للدموع والطلاء وقنابل الطلاء لتفريق مسيرات غير مرخصة خرجت لتأييد ثورتي تونس ومصر ثم تحولت إلى التنديد بالنظام الإيراني، ومواقع معارضة تتحدث عن اعتقال عشرات المتظاهرين.

default

هذه الصور وردت إلى وكالة أسوشيتدبرس من طهران اليوم من قبل مصورغير معتمد كما تقول الوكالة المذكورة (مسؤولية المحتوى يقع على الوكالة)

قال شهود عيان لوكالة فرانس برس إن شرطة مكافحة الشغب أطلقت الغاز المسيل للدموع والطلاء وقنابل الدهان على متظاهرين خرجوا في مسيرة تأييد للثورات التي يشهدها العالم العربي لتتحول بعد ذلك إلى تظاهرة مناهضة للحكومة الإيرانية. واندلعت الاشتباكات في ساحة ازادي (الحرية) وسط العاصمة طهران عندما بدأ حشد من أنصار المعارضة بالهتاف "الموت للدكتاتور" وهو الشعار الذي أطلقه متظاهرون ضد الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد عقب إعادة انتخابه في 2009. وذكرت مواقع الانترنت والشهود أن آلافا من أنصار المعارضة خرجوا إلى شوارع العاصمة لدعم الاحتجاجات الشعبية التي يشهدها العالم العربي رغم الانتشار الكثيف للشرطة.

وفي وقت سابق من يوم الاثنين طوقت السلطات الإيرانية منزل زعيم المعارضة مير حسين موسوي لمنعه من المشاركة في المسيرة التي قال أنصار النظام إنها خطة لتنظيم احتجاجات مناهضة للحكومة مشابهة لتلك التي هزت الجمهورية الإسلامية في عام 2009.

وقال شاهد عيان لوكالة رويترز هاتفيا إن قوات الأمن الإيرانية اشتبكت مع المحتجين من أنصار المعارضة في مدينة أصفهان بوسط البلاد اليوم وألقت القبض على عشرات المحتجين خلال مسيرة نظمت دون ترخيص من السلطات تأييدا للانتفاضتين الشعبيتين في مصر وتونس.

اعتقال عشرات المتظاهرين

NO FLASH Iran Tehran Proteste

هذه الصور وردت إلى وكالة أسوشيتدبرس من طهران اليوم من قبل مصورغير معتمد كما تقول الوكالة المذكورة (مسؤولية المحتوى يقع على الوكالة)

وفقا لمواقع إلكترونية معارضة شهدت عدة مناطق في غرب طهران مظاهرات لكن المتظاهرين لم يرددوا شعارات حتى لا يثيروا الشرطة. وقال شهود عيان إن الشرطة وقوات مكافحة الشغب انتشرت في مناطق عديدة وحاولت منع مظاهرات المعارضة وقامت بتفريق حشود قليلة. وتزعم مواقع إلكترونية تابعة للمعارضة إنه جري اعتقال 18 "منشقا". وأكد مكتب مدعي عام طهران اعتقال بعض المعارضين بتهمة انتهاك القوانين الأمنية، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية.

ونظمت المعارضة السياسية الإيرانية مظاهرات ضد الحكومة اليوم علي الرغم من تحذيرات وزارة الداخلية من أنها ستواجه من قبل الشرطة. وقد تقدمت حركة "الموجة الخضراء" التي يقودها رئيس الوزراء السابق مير حسين موسوي ورئيس البرلمان السابق مهدي كروبي بطلب للحصول علي تصاريح للتظاهر تأييدا للانتفاضات الشعبية التي شهدتها تونس ومصر. ولكن الحكومة رفضت الطلب قائلة إن أي دعم لمصر وتونس كان يمكن التعبير عنه من خلال المشاركة في المسيرات الرسمية للاحتفال بالذكري الـ32 للثورة الإسلامية الجمعة الماضية.

( ع.ج.م/ أ ف ب/ رويترز/ دب أ)

مراجعة: هبة الله إسماعيل

مختارات

إعلان