من هي الجميلة التركية التي فازت بقلب مسعود اوزيل؟ | عالم الرياضة | DW | 27.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

من هي الجميلة التركية التي فازت بقلب مسعود اوزيل؟

بعد نهاية الموسم الكروي في الملاعب الأوروبية، بدأت الصحف في البحث عن حياة لاعبي كرة القدم الخاصة. فاصطاد المحررون مسعود اوزيل على موقع انستغرام، بعد أن كشف عن صورة له مع فتاة على شاطئ البحر.

انتهت دوريات كرة القدم في أوروبا فمنح المحررون الرياضيون أقلامهم إجازة، مثلما منح اللاعبون أنفسهم إجازة. لكن هناك من يبحث عن خبر مختلف يخص الرياضيين. فاصطاد محررو موقع "شبورت بيلد" الرياضي الألماني لاعب المنتخب الألماني لكرة القدم ونادي أرسنال الانكليزي مسعود اوزيل بعد نشر صورة له على موقع انستغرام.

مسعود اوزيل نشر على موقعه في انستغرام صورة على الشاطئ مع فتاة وجهها نحو البحر وفوقها رسمُ قلب نابض وضعه اوزيل بنفسه. الصحف الألمانية وخاصة صحيفة " شبورت بيلد" أسرعت بنشر الصورة على موقعها الالكتروني متسائلة: لمن "أهدى هنا اوزيل قلبه"؟

وبينما حاول اوزيل إخفاء هوية الفتاة التي تظهر على حسابه في انستغرام، ظهرت صورة أخرى على الموقع في حساب آخر، يظهر في الصورة اوزيل مع شابة ترتدي الرداء نفسه، يلتقطان معاً "سيلفي". الحساب يعود إلى أمينة كولزه (24 عاماً). أمينة تركية من مواليد مدينة غوتبيرغ في السويد، اختيرت ملكة جمال تركيا عام 2014، وتعمل حالياً كممثلة ومغنية. وينقل موقع "بيلد" أن عدد متابعيها على موقع انستغرام تجاوز ثمانمائة ألف متابع.

Amine Gulse und Mesut Özil (Bildcombo) (Getty Images/A. Rentz picture-alliance/dpa/GES/M. Gilliar)

أمينة ومسعود ، نجمان في عالمين مختلفين

الشائعات حول العلاقة بين الطرفين ظهرت منذ أكثر من عامين، فأمينة واوزيل يتواعدان منذ عام 2015، والتقط المصورون في لندن، حيث يقطن لاعب ارسنال، لقطات لأوزيل مع أمينة في أحد مطاعم العاصمة البريطانية. حينها قال اوزيل إنهما مجرد "أصدقاء". وقيل حينها إن اوزيل قد عاد إلى صديقته القديمة المغنية الألمانية مادي كابريستو. لكن كما يبدو، فإن اوزيل قد منح قلبه نهائيا إلى أمينة، بعد أن وضع قلباً على صورتها في حسابه. بيد أن الغريب في الموضوع أنه رفع الصورة من موقعه!. 

صحيفة "اكسبرس" الألمانية سألت المكتب الذي يدير أعمال اوزيل عن الصور التي نشرت. فجاءت الإجابة : "ليس لدينا تعليق على الموضوع، هذا الأمر يخص الحياة الشخصية لاوزيل".

مختارات

إعلان