من هو جيرمي توليان خاطف أنظار تشيلسي ونابولي؟ | عالم الرياضة | DW | 01.07.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

من هو جيرمي توليان خاطف أنظار تشيلسي ونابولي؟

دفع الظهور المتألق للاعب الشاب جيرمي توليان مع منتخب ألمانيا دون 21 عاماً أندية أوروبية كبيرة للاهتمام به والرغبة بضمه. فرصه في المنتخب الألماني الأول كبيرة أيضا في مركز ينافسه عليه شاب شغل فراغ الكابتن فيليب لام.

لم تكد بطولة كأس أوروبا لكرة القدم للشباب دون 21 عاما أن تُختتم بفوز المنتخب الألماني باللقب على حساب المنتخب الإسباني، حتى بدأت اتصالات إدارات أندية كرة القدم الأوروبية بمدراء أعمال اللاعبين الألمان. فالفرصة مواتية لخطف أفضل اللاعبين الشباب ونجوم المستقبل، وعلى رأسهم اللاعب جيرمي توليان، لاعب نادي هوفنهايم، الذي خطف الأنظار في البطولة. وأبرز الأندية الأوروبية المهتمة بضمه لصفوفها، هو نادي تشيلسي لندن الانكليزي، ونادي نابولي الإيطالي، حسبما نقل موقع "فوكوس" الرياضي. 

ما يميز توليان هو اللعب بقدمه اليسرى واليمنى، كما أنه قادر على اللعب على الجناحين، يمكنه اللعب في خطي الهجوم والدفاع، ويملك سرعة تمكنه من تغيير اتجاه اللعب سريعاً. يلعب أيضا في خط الدفاع المتقدم، تماماً مثل كابتن المنتخب السابق فيليب لام. لاعب كامل المواصفات، خاصة بالنسبة لفريق مثل تشيلسي ينافس في البريمرليغ الانكليزي السريع.

محرر موقع "شبيغل اونلاين" الرياضي تساءل: من أين يأتي توليان بكل هذه الطاقة؟، واصفا اللاعب الشاب بالظاهرة. بعض زملائه في المنتخب قالوا مازحين، إنه يعيد شحن نفسه خلال فترة الاستراحة ليصبح ببطارية جديدة. توليان ظهر في مستوى ثابت خلال البطولة وحصل على لقب "لاعب المباراة" في اللقاء أمام منتخب الدنمارك، التي فاز بها المنتخب الألماني بثلاثة أهداف نظيفة. مدرب المنتخب لما دون 21 عاماً شتيفان كونتز كان سعيداً أيضا بمستوى لاعبه قائلا، إنه ليس أي مدافع متقدم يحصل على لقب "لاعب المباراة". 

Polen U21-EM in Krakau - Deutschland vs. Dänemark (picture-alliance/dpa/J. Woitas)

فاز بلقب أفضل لاعب في اللقاء مع الدنمارك

والد توليان من أميركا ووالدته من كرواتيا، وهو من مواليد مدينة شتوتغارت في الثامن من آب أغسطس 1994. لعب مع المنتخب الألماني لكرة القدم لما دون 17 عاماً، و19 عاماً، ويحمل جوازاً ألمانيا. ونقل "موقع شبيغل" أنه وبسبب أصول والده الأميركية يمكنه اللعب المنتخب الأميركي. وهو أمر مستبعد  بالنسبة للاعب ولد ونشأ في ألمانيا وتعلم الكرة في المدرسة الألمانية.

فرصة مع الفريق الأول

وحين سأل عن رأيه في اللعب مع المنتخب الأميركي، أجاب بدبلوماسية، أنه لم يفكر بالموضوع. ولكنه لم يلعب حتى الآن مع المنتخب الأول بقيادة يواخيم لوف، فلو لعب مع المانشافات لانعدمت فرص لعبه تحت العلم الأميركي تماما. وفي المنتخب لم يسد المركز الذي كان يشغله كابتن المنتخب فيلب لام تماماً حتى الآن. حتى يوسوا كيميش، لاعب بايرن والمنتخب الألماني نجح في اللعب في مركزه خليفة للام، لكنه لم يسد الفراغ الذي تركه لام تماماً. ويرى المراقبون الرياضيون أن توليان ممكن أن يكون منافساً قوياً لكيميش في هذا المركز. ومن المتوقع أيضاً أن يرتفع سعر خدماته سريعاً ففي سوق الانتقالات يصل سعر خدماته 2.98 مليون يورو فقط. استثمار ناجح لأي فريق أوروبي، فأين الأندية الألمانية منه؟.

مختارات

إعلان