من بغداد إلى ميلانو: تجارب تبرز مخاطر الأنانية | عالم المنوعات | DW | 21.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

من بغداد إلى ميلانو: تجارب تبرز مخاطر الأنانية

الاستدامة من القضايا التي تشغل الكثيرين، لاسيما في ظل الاستخدام غير المسؤول للعديد من الموارد على كوكبنا. وحاول الجناح السويسري في معرض العالم بميلانو إبراز هذه القضية عبر تجربة ملفتة، تشابهت مع فكرة تم تطبيقها في بغداد.

شهد العراق تجربة اجتماعية غير مسبوقة قامت بها إحدى شركات المثلجات المحلية، إذ وضعت ثلاجة من الآيس كريم في إحدى مراكز التسوق بالعاصمة بغداد دون بائع. وتم وضع الأسعار المختلفة على منتجات الآيس كريم وبجانبها صندوق زجاجي يطلب من المشتري أن يضع فيه ثمن ما يشتريه بنفسه ودون رقابة.

وتم تصوير التجربة سراً ورصد ردود فعل الناس، سواءً ممن حرصوا على دفع ثمن الآيس كريم أو ممن أخذوا المعروض دون دفع ثمنه. وخلصت التجربة إلى أن نسبة قليلة للغاية ممن اشتروا الآيس كريم لم يدفعوا ثمن ما اشتروه، كما يوضح فيديو التجربة.

وفي تجربة مماثلة، حاول الجناح السويسري في معرض العالم بمدينة ميلانو الإيطالية إبراز أهمية موضوع الاستدامة ومخاطر الأنانية بطريقة لفتت انتباه زوار المعرض بشدة. ويتكون جناح المعرض من أربعة أبراج تتكدس بداخلها مواد غذائية مختلفة - ففي أحدها تتوفر القهوة القابلة للذوبان وفي الثاني أكياس التفاح المجفف وفي الثالث الملح المستخلص من جبال الألب السويسرية. أما البرج الرابع فيحتوي على المياه.

وتهدف هذه الفكرة لجعل فكرة الاستهلاك تجربة حية للزوار، إذ أن أرضية هذه الأبراج تنخفض كلما زاد استهلاك المواد الغذائية الموجودة به، وفقاً لتقرير نشره موقع "سويس إنفو". ولن يتم وضع بدائل للمواد الغذائية التي تنفد، ذلك أن هدف الفكرة هو التنبيه من خطورة نضوب الموارد خاصة عندما يحصل البعض على مواد غذائية تفوق احتياجاتهم.

وكانت هذه التجربة بمثابة صورة مصغرة لما يحدث في الحياة، إذ تم رصد أشخاص أخذوا معهم صناديق كاملة من التفاح المجفف، في حين اكتفى البعض بأخذ ما يحتاجه فقط.

ا.ف/ ي.أ (DW)

مختارات

إعلان