من الفرحة ما ألم.. هدف بلجيكا ″الموجع″! | عالم الرياضة | DW | 29.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

من الفرحة ما ألم.. هدف بلجيكا "الموجع"!

انتزعت بلجيكا صدارة المجموعة الثامنة في مونديال روسيا على حساب انجلترا، إثر هدفها الوحيد في مرمى "الملوك الثلاثة" هذا الهدف دخل تاريخ المونديال، والسبب طريقة الاحتفال بهدف عدنان يانوزاي من قبل زميله باتشواي.

إثر فوزها على انجلترا في ختام منافسات الدور الأول (1-1)، احتلت بلجيكا صدارة المجموعة الثامنة في مونديال روسيا بعد أن حصلت على العلامة الكاملة بتسع نقاط من جميع المباريات الثلاثة. وتكون اليابان المحطة القادمة في دور الستة عشر بينما ستلعب إنجلترا، صاحبة المركز الثاني، مع كولومبيا.

الهدف الذي حمل توقيع عدنان يانوزاي (23 عاما)، لاعب ريال سيوداد الاسباني، داخل منطقة جزاء إنجلترا حيث أرسل تسديدة قوية بيسراه في الزاوية البعيدة لمرمى غوردان بيكفورد حارس إنجلترا في الدقيقة 51، لم يهد بلجيكا ثاني انتصار على منتخب "الملوك الثلاث" منذ الأول الذي سُجل في عام 1936، فقط وإنما تحول إلى "أطرف" هدف في هذا المونديال المستمر إلى غاية الـ15 في يوليو/تموز، حيث سيقام النهائي على ملعب "لوجنيكي" بالعاصمة موسكو.

كيف تحول إلى "أطرف" هدف؟!، لأن زميل عدنان لاعب دورتموند الألماني، ميتشي باتشوايي ضرب الكرة بقوة مرة أخرى باتجاه مرمى انجلترا احتفالا، إلا أنها ارتطمت بالعارضة ثم بوجهه متسببة في آلام للاعب مانشستر يونايتد السابق.  فصدق من قال من الفرحة ما ألَم!

 

مختارات