من أطرف ما نشر حول خروج ألمانيا من الدور الأول للمونديال | عالم الرياضة | DW | 28.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

من أطرف ما نشر حول خروج ألمانيا من الدور الأول للمونديال

حين تصاب بـ"لعنة الكبار" فلا عجب من أن يسخر منك العالم. هذا هو حال المنتخب الألماني إثر خروجه المبكر من المونديال ما جعله لقمة سائغة لـ"تصفية الحسابات"، والبرازيليون بالطبع في المقدمة!

أن يخرج بطل العالم منتخب ألمانيا من الدور الأول من نهائيات كأس العالم لكرة القدم، أمر لم يكن أحد ليصدقه إلى غاية مساء الأربعاء (21 يونيو/ حزيران)، حين خسرت الماكينات أمام منتخب "صغير" هو منتخب كوريا الجنوبية بهدفين مقابل صفر.

وبهذا تلحق ألمانيا بإيطاليا وإسبانيا وتصاب بما يطلق عليه "لعنة الأبطال". وبقدر ما كان الأمر مؤلما لمشجعي المنتخب وألمانيا بشكل عام، قدر ما كان ذلك "ممتعا" بالنسبة للمنافسين التقليديين للمانشافت على غرار هولندا انجلترا وإيطاليا.

"فرحة" البرازيليين أكبر!

الملفت أنه وبعد سويعات من "زلزال" مباراة ألمانيا بكازان، ينجز المنتخب البرازيلي مهمته بنجاح ويتأهل على حساب صربيا إلى دور الـ16. "إهانة" هذا المنتخب دون غيره، كان مناسبة بالنسبة للبرازيليين لإطلاق العنان لسخريتهم منه، فهذا المنتخب بالذات هو من كان وراء أكبر هزيمة في تاريخ "السيلساو" بسبعة أهداف مقابل هدف أثناء بطولة أقيمت على أرضهم في عام 2014.

ويبدو أن الجماهير البرازيلية، ردّت على موقع التواصل الاجتماعي على الانترنت (تويتر)، الصاع صاعين للاعب خط الارتكاز توني كروس. وعلّق على تغريدته العام الماضي عبر تويتر، حيث تمنى للجماهير "عام سعيد في 2017" مستبدلا رقم 1 بالعلم البرازيلي ورقم 7 بالعلم الألماني.

وكتبت الجماهير البرازيلية "عام سعيد في 2018" واستبدلت رقم 2 بعلم كوريا الجنوبي، ورقم 0 بعلم ألمانيا.

في لبنان "نعش" المانشافت

أما في لبنان فقد صنع عشاق كرة القدم "نعشا" للمانشافت سخرية من الأداء الهزيل الذي قدمه حاملو اللقب في مباراتهم الأخيرة.

أما من النمسا فقد حصل مشجعو المانشافت على اقتراح قد يساعدهم على متابعة المباريات، وذلك بتشجيع منتخب لا تختلف ألوانه عن ألون العلم الألماني.

و.ب/م.س (تويتر) 

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان