منفذ هجوم حافلة فريق دورتموند الألماني يعترف بجريمته | أخبار | DW | 08.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

منفذ هجوم حافلة فريق دورتموند الألماني يعترف بجريمته

اعترف المشتبه به الرئيسي في الهجوم التفجيري الذي استهدف حافلة فريق بروسيا دورتموند الألماني العام الماضي بجريمته، نافيا في المقابل تخطيطه للقتل.

قال المتهم سيرغي ف. المشتبه به في الهجوم الذي استهدف حافلة بروسيا دورتموند اليوم الاثنين (الثامن من يناير/ كانون الثاني 2018) أمام محكمة مدينة دورتموند الألمانية "أنا نادم على فعلتي بشدة". وذكر المتهم أنه كان يريد فقط الإيهام بحدوث هجوم، مضيفا أنه صمم لهذا الغرض معدات تفجيرية، موضحا أنه لم يكن ينتظر أن تحدث هذه المعدات إصابات بين الأفراد.

ويوجه الادعاء العام للألماني للمتهم المنحدر من أصول روسية تهمة الشروع في القتل في 28 حالة. وكان الهجوم، الذي وقع في الحادي عشر من نيسان/ أبريل الماضي، أسفر عن إصابة مارك بارترا مدافع فريق دورتموند وشرطي، كما أسفر الهجوم عن تأجيل مباراة الفريق أمام ايه إس موناكو في دوري أبطال أوروبا. وبحسب صحيفة الدعوى، أشعل المتهم ثلاثة عبوات ناسفة بالقرب من حافلة الفريق لتحقيق مكاسب كبيرة عبر خسائر أسهم النادي في البورصة.

ووفقا للدعوى، اشترى المتهم ثلاثة مشتقات مالية مختلفة من أسهم فريق بروسيا دورتموند أغلبها في يوم الهجوم نفسه، وحصل في مقابل ذلك على ائتمان استهلاكي بعشرات الآلاف من اليورو. وبحسب بيانات خبراء، فإنه كلما زاد هبوط أسهم الفريق، ارتفعت مكاسب المتهم، والتي كان من الممكن أن تصل إلى نصف مليون يورو. تجدر الإشارة إلى أن نادي بروسيا دورتموند هو نادي كرة القدم الوحيد في ألمانيا الذي يُجرى تداول أسهمه في البورصة. وتم القبض على المتهم عقب عشرة أيام من الهجوم.

ح.ز/ و.ب (د.ب.أ)

 

مختارات

إعلان