منع نائب ألماني معارض من مراقبة الانتخابات التركية | أخبار | DW | 21.06.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

منع نائب ألماني معارض من مراقبة الانتخابات التركية

سمحت له تركيا بالمشاركة في مراقبة الاستفتاء على تعديل الدستور العام الماضي، لكنها منعته من مراقبة الانتخابات الرئاسية الأحد. إنه النائب الألماني المعارض أندريه هونكو، الذي تتهمه أنقرة بمناصرة "الانفصاليين الأكراد".

منعت الحكومة التركية النائب اليساري الألماني المعارض، أندريه هونكو، من دخول البلاد لمراقبة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية ضمن بعثة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا. وصرح النائب لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) الخميس (21 حزيران/ يونيو 2018) أن السفير التركي لدى المنظمة في فيينا أبلغه بأن أنقرة لم توافق على دخوله، مشيراً إلى أن السلطات الألمانية لم تبلغ بالقرار رسمياً.

وكان هونكو أحد المراقبين للاستفتاء الذي أُجري في نيسان/ أبريل من العام الماضي بشأن تعديل الدستور في تركيا. يومها انتقد ما أسماه "الشروط غير الديمقراطية وغير العادلة" التي أحاطت بالتصويت وقتها.

بيد أن الحكومة التركية تتهم النائب اليساري المعارض بالتعاطف مع حزب العمال الكردستاني المحظور وتبدي التشكك في موضوعيته. وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قد نشر صورة هونكو على خلفية علم حزب العمال الكردستاني المحظور.

Deutschland Bundestag - Andrej Hunko (Die Linke) (picture-alliance/dpa/L. Schulze)

النائب الألماني المعارض أندريه هونكو، صورة من الأرشيف

ونفى هونكو اليوم الخميس تعاطفه من حزب العمال الكردستاني، قائلاً: "من العبث أن تتصرف الحكومة التركية  كما لو أنني أتوجه إلى تركيا كمراقب لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا وأقوم بالدعاية لحزب العمال الكردستاني، وهذا ما يبين عصبية الحكومة التركية فيما يختص بالانتخابات".

وقال هونكو إن إعلام المنظمة له بما قاله السفير التركي لم يصله إلا قبيل إقلاع طائرته من فيينا إلى أنقرة، مضيفاً: "لقد هبطت على الفور من الطائرة". وطالب هونكو مجدداً بالسماح له بمراقبة الانتخابات، وأعرب عن استعداده للسفر إلى تركيا، مشيراً إلى أنه يحتاج إلى تأكيد بعدم منعه على الحدود. بيد أنه استدرك قائلاً: "مشاركتي في مراقبة الانتخابات لا تبدو مرجحة على الإطلاق".

وتجري يوم الأحد المقبل انتخابات رئاسية وبرلمانية في تركيا. وحسب استطلاعات الرأي فإنه بات من غير المؤكد حصول الرئيس رجب طيب أردوغان على الأغلبية في الجولة الأولى. ما يعني إجراء جولة إعادة في الثامن من الشهر المقبل. كما أن حصول حزب العدالة والتنمية الحاكم على أغلبية الأصوات ليس مؤكداً أيضاً.

وكانت الحكومة التركية قد رفضت العام الماضي زيارة عدد من نواب البرلمان الألماني "بوندستاغ" إلى جنود ألمان بقاعدة إنجرليك الجوية، ما أدى إلى تعميق الأزمة بين البلدين، كما أدى إلى سحب ألمانيا جنودها من القاعدة التركية بعد نزاع استمر عدة أشهر ونلقهم إلى قاعدة الأرزق بالأردن .

أ.ح/ع.غ (د ب أ، أ ف ب)

مشاهدة الفيديو 04:15

تركيا: منافسة حامية بين شعبية إردوغان وتحالف المعارضة

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان