منع بائعات الهوى من الدراسة يثير جدلاً في فيتنام | عالم المنوعات | DW | 30.10.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

منع بائعات الهوى من الدراسة يثير جدلاً في فيتنام

أثار اقتراح نُشر على الموقع الإلكتروني لوزارة التعليم في فيتنام ينص على طرد بائعات الهوى، اللاتي يدرسن ليصبحن معلمات، جدلاً واسعاً في البلاد. فما هي طبيعة هذا الاقتراح، الذي يشير إلى مجال دراسة معين دون سواه؟

ذكرت تقارير إعلامية، اليوم الثلاثاء (30 تشرين الأول/ أكتوبر)، أن مسودة لائحة تقترح طرد بائعات الهوى اللاتي يدرسن ليصبحن معلمات في فيتنام، في حال ممارستهن الجنس بصورة متعددة، أثارت جدلاً في فيتنام.

وينص المقترح، الذي نُشر على الموقع الإلكتروني لوزارة التعليم مطلع هذا الشهر، على أنه سوف يتم طرد الطالبات اللاتي يدرسن علم التربية، إذا ضُبطن بممارسة الجنس مقابل المال، أربع مرات. وأضاف المقترح أن من يتم كشف ممارستها للجنس أول مرة سوف تتلقى تحذيراً، بعد ذلك سوف يتم تعليق دراستها في حالة تكرارها لممارسة الجنس قبل أن تُطرد في نهاية المطاف في حال إدانتها بممارسة الجنس للمرة الرابعة.

وعقب أن تم تداول هذا المقترح أمس الاثنين (29 تشرين الأول/ أكتوبر)، أثار انتقادات من جانب مستخدمي الإنترنت لكونه يشير بصورة غربية لمجال واحد من الدراسة، قامت الوزارة بسحب الوثيقة، قائلة إنه تم نشرها على الموقع بصورة خاطئة. وأضافت الوزارة أن الوثيقة المنشورة ليست الصيغة الأحدث من المقترح. يشار إلى أن الدعارة محظورة في فيتنام، وتواجه بائعات الهوى عقوبة دفع غرامة تصل إلى 500 ألف دونغ فيتنامي (21,37 دولار).

ر.ض (د ب ا)

مختارات