منظمة ″برو أزول″ تنتقد قانون دمج المهاجرين | معلومات للاجئين | DW | 25.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

منظمة "برو أزول" تنتقد قانون دمج المهاجرين

انتقدت منظمة "برو أزول" الداعمة للاجئين في ألمانيا مشروع القانون الخاص بدمج المهاجرين ووصفته بالشعبوية. وكان قادة الائتلاف الحاكم في برلين اتفقوا على الإسراع في تطبيق إجراءات دمج مئات الآلاف من اللاجئين.

قالت منظمة "برو أزول" اليوم (الأربعاء 25 مايو/ أيار 2016) إن مشروع القانون الجديد الخاص بدمج المهاجرين يساهم في تكريس أجواء يمينية متطرفة في ألمانيا، لأنه يوحي بأن اللاجئين لا يريدون الاندماج، كما أوضح مدير المنظمة غونتر بوركهارت.

واستطرد بوركهارت أن القانون الجديد لا يذهب في الاتجاه الصحيح وقال إنه "يعيق الاندماج، حين يُفرض على (اللاجئين) الإقامة في مكان محدد". ويذكر أن الحكومة الألمانية بتت اليوم في القانون الجديد للاندماج.

وكانت أصوات كثيرة تعالت لإدخال تحسينات على قانون دمج اللاجئين. وكان قادة الائتلاف الحاكم في المكون من الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة أنغيلا ميركل والحزب الاشتراكي الديمقراطي اتفقوا على الإسراع بدمج مئات الآلاف من اللاجئين في ألمانيا من خلال مجموعة من المساعدات والواجبات في الوقت ذاته، من بينها التزامات تتعلق بدورات الدمج ومحل الإقامة.

وإذا كان هناك إجماع حاليا على أن ألمانيا باتت بلدا مستقطبا للهجرة، ولكن لا يزال هناك الكثير من العوائق أمام المهاجرين، وهناك من يرى أنه من الأفضل أن تستفيد ألمانيا من خبرات وقدرات جميع الأشخاص الذين يعيشون بها، فيما يرى آخرون أنها لا تستطيع إدماج كل المهاجرين.

ح.ز/ و.ب (د.ب.أ )

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان