منظمة الصحة العالمية: ظهور أعراض ″غاز الأعصاب″ على ضحايا خان شيخون | أخبار | DW | 05.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

منظمة الصحة العالمية: ظهور أعراض "غاز الأعصاب" على ضحايا خان شيخون

رجحت منظمة الصحة العالمية أن يكون الهجوم الذي تعرضت له منطقة خان شيخون في محافظة إدلب السورية "هجوما كيميائيا" بغاز الأعصاب، مستندة في ذلك إلى الأعراض التي ظهرت على المصابين.

أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الأربعاء (الخامس من نيسان/أبريل 2017) في بيان في جنيف أن بعض ضحايا الهجوم الذي يشتبه أنه كيميائي في سوريا الثلاثاء بدت عليهم أعراض فئة من المواد الكيميائية تشمل غازات أعصاب.

وأضافت المنظمة الدولية أن الهجوم الذي أوقع 72 قتيلا من المدنيين في خان شيخون بمحافظة إدلب في شمال غرب سوريا اشتمل على ما يبدو على أسلحة كيميائية، مشيرة إلى "مؤشرات تتناسب مع التعرض لمواد عضوية فوسفورية، وهي فئة من المواد الكيميائية تشمل غازات أعصاب سامة".

 

وأوضحت المنظمة في بيان أن الضحايا لا يعانون من أي إصابات خارجية وأنهم يعانون من مشكلات تنفسية حادة.

وفي نفس السياق  قال وزير الصحة التركي رجب أقداغ اليوم إن تركيا توصلت إلى نتائج تشير إلى أن الهجوم الذي أسفر عن مقتل العشرات وبينهم أطفال في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا كان هجوما كيماويا. وأضاف للصحفيين في إقليم أرضروم بشمال شرق تركيا في تصريحات بُثت على الهواء مباشرة أنه تم نقل نحو 30 شخصا عبر الحدود إلى مستشفيات تركية للعلاج أمس الثلاثاء. ولم يذكر أي تفاصيل عن النتائج.

ز.أ.ب/ي.ب (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان