منظمة الشفافية تطالب بلاتر بالانسحاب من انتخابات الفيفا | أخبار | DW | 27.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

منظمة الشفافية تطالب بلاتر بالانسحاب من انتخابات الفيفا

دخلت منظمة الشفافية الدولية على خط الأزمة التي يمر بها الاتحاد الدولي لكرة القدم، مطالبة السويسري جوزيف بلاتر بالانسحاب من الانتخابات رئاسة الاتحاد. بلاتر علق على الأزمة بيد أنه تجاهل الدعوات المطالبة بتنحيه.

طالبت منظمة الشفافية الدولية رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزيف بلاتر بالانسحاب من الانتخابات المقبلة لرئاسة الفيفا. مطالبة المنظمة العالمية المتخصصة في مكافحة الفساد جاء بعد توقيف ستة مسؤولين متهمين بالفساد اليوم الأربعاء (27 أيار/ مايو 2015). وقال كوبوس دي سواردت مدير المنظمة التي تتخذ من برلين مقرا لها: "هذه الفضائح حصلت تحت مراقبة جوزيف بلاتر. من مصلحة الجماهير والحكم الجيد لكرة القدم أن ينسحب".

وطالب دي سواردت بـ "تأجيل" انتخابات الرئاسة بعد غد الجمعة المقررة في زيوريخ بين بلاتر المرشح القوي لخلافة نفسه في ولاية خامسة متتالية والأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني ونائب رئيس الاتحاد الدولي عن آسيا في الولاية الماضية.

London Kandidat FIFA Präsidentschaft Ali bin Al-Hussein

علي بن الحسين المرشح الوحيد المنافس لبلاتر

من جهته اعتبر الأمير علي بن الحسين في بيان رسمي اليوم أن الأزمة لا يمكن أن تستمر بهذا الشكل في الفيفا مشيرا إلى أن الاتحاد الدولي في حاجة إلى قيادة تتقبل تحمل المسؤولية لأفعال المؤسسة وعدم إلقاء اللوم على الآخرين، وأضاف "إنها أزمة مستمرة منذ فترة ولا تتعلق فقط بأحداث اليوم".

ويتهم القضاء الأميركي بتهم فساد 14 شخصا (9 مسؤولين في الاتحاد الدولي راهنا وسابقا و5 مسؤولين كبار في شركات تسويق رياضية لها علاقة بالاتحاد الدولي)، تم إيقاف ستة منهم اليوم في زيوريخ.

بلاتر: إنه وقت عصيب لكرة القدم والمشجعين والفيفا

في غضون ذلك علق السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على وقائع القبض على بعض مسؤولي الفيفا ومسؤولين آخرين في عالم كرة وإيقاف نائبين له قائلا "وقت عصيب لكرة القدم". ولكنه أكد أيضا إصراره على مواصلة العمل على مكافحة الفساد في الفيفا. ولم يتطرق بلاتر إلى الدعوات التي وجهت له بالتنحي أو المطالبة بتأجيل انتخابات رئاسة الفيفا.

Schweiz FIFA Walter De Gregorio PK in Zürich

الفيفا تغرق في الفوضى قبل يومين من انتخابات رئاستها

وقال بلاتر، في بيان له اليوم، "إنه وقت عصيب لكرة القدم وللمشجعين وللفيفا كمنظمة. نتفهم خيبة الأمل التي عبر عنها كثيرون وأعلم أن أحداث اليوم ستترك أثرا على رؤية كثيرين لنا". وأضاف "بقدر ما تثيره هذه الأحداث من تشاؤم، نرحب بكل الإجراءات والتحقيقات التي تجريها السلطات الأمريكية والسويسرية ونعتقد أن هذا سيساهم في تنفيذ المعايير التي أقرها الفيفا بالفعل لاقتلاع أي مخالفات في كرة القدم من جذورها".

وأوضح "دعوني أتحدث بصراحة، مثل هذه التصرفات السيئة لا مكان لها في كرة القدم ونؤكد أن هؤلاء المتورطين فيها سيبعدون من عالم اللعبة... سنواصل العمل مع السلطات المعنية ونعمل بقوة داخل الفيفا من أجل اقتلاع هذه التصرفات السيئة من جذورها حتى نستعيد ثقتكم ونضمن تخلص كرة القدم في كل أنحاء العالم من أي مخالفات".

ويجري ممثلو الادعاء في سويسرا تحقيقات بشأن فساد محتمل في عملية منح حق استضافة بطولتي كأس العالم لكرة القدم في 2018 إلى روسيا و2022 إلى قطر، حسبما أفاد مسؤولو هيئة الادعاء الاتحادية اليوم الأربعاء. وصادر مسؤولو هيئة الادعاء الاتحادية بسويسرا ملفات في مقر الفيفا بمدينة زيوريخ السويسرية ويعتزمون استجواب عشرة من أعضاء اللجنة التنفيذية بالفيفا ممن شاركوا في اتخاذ قرار منح حق استضافة البطولتين في 2010.

ص.ش/ أ.ح (أ ف ب، د.ب.أ)

مختارات

إعلان