منظمة التحرير: إسرائيل اختارت الاحتلال بدل المفاوضات | أخبار | DW | 18.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

منظمة التحرير: إسرائيل اختارت الاحتلال بدل المفاوضات

اعتبرت منظمة التحرير الفلسطينية أن الدولة العبرية اختارت "العنصرية والاحتلال" بدل المفاوضات مع الفلسطينيين بعد الانتصار الكبير الذي حققه رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو في الانتخابات التشريعية.

قال ياسر عبد ربه أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية اليوم الربعاء (18 مارس / آذار 2015) إن "إسرائيل اختارت العنصرية والاحتلال والاستيطان ولم تختر طريق المفاوضات". وأضاف "نواجه مجتمعا إسرائيليا مريضا بالعنصرية وسياسة الاحتلال والاستيطان مثلما كان المجتمع الأبيض في جنوب إفريقيا". وبحسب عبد ربه فان الفلسطينيين لن يصابوا "بالذعر والارتباك رغم سوء هذه النتائج في الانتخابات الإسرائيلية". وحقق نتانياهو انتصارا كبيرا على خصومه في الانتخابات التشريعية الإسرائيلية التي جرت الثلاثاء. وأكد عبد ربه انه "يجب إكمال خطواتنا بشأن وقف التنسيق الأمني والتوجه لمحكمة لاهاي الدولية وخاصة ضد الاستيطان وضد جرائم إسرائيل في حربها ضد غزة".

من جهته اعتبر النائب مصطفى البرغوثي الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية في بيان صحفي إن "نتائج الانتخابات الإسرائيلية تؤكد الطابع العنصري لدولة إسرائيل ومجتمعها الذي يواصل إعطاء أغلبية أصواته للأحزاب اليمينية المتطرفة". وأضاف البرغوثي أن إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته رفضه قيام دولة فلسطينية وتباري الأحزاب الإسرائيلية في مزايدات التوسع الاستيطاني "إنما تظهر درجة الانحطاط العنصري الإسرائيلي الذي جعل من نظام الابارتهايد الإسرائيلي الأسوأ في تاريخ البشرية".

واعتبر أن "المجتمع الإسرائيلي وساسته لن يرتدعوا إلا بجعل تكاليف الاحتلال والعنصرية أكبر من مكاسبها عبر المقاومة والمقاطعة وفرض العقوبات على إسرائيل خاصة بعد أن انهارت أحلام المراهنين على مفاوضات عقيمة جديدة". ورأى البرغوثي أن "صورة إسرائيل المحتلة و العنصرية قد أصبحت أكثر جلاء من أي وقت مضى و آن أوان توحيد كل القوى والطاقات الفلسطينية في مواجهتها".

ح.ز/ ح.ح (د.ب.أ / أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان