منظمة ألمانية تنقذ مئات المهاجرين قبالة السواحل الليبية | أخبار | DW | 26.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

منظمة ألمانية تنقذ مئات المهاجرين قبالة السواحل الليبية

كشفت منظمة إغاثية ألمانية أنها أنقذت مئات المهاجرين قبالة السواحل الليبية. المنظمة ذكرت أن عشرات القوارب غادرت ليبيا بحلول عيد الفطر وانتهاء شهر رمضان. كما قالت إن هناك الآلاف من المهاجرين ممن يحتاجون بليبيا للمساعدة.

Libyen - Flüchtlinge werden vor der Küste Libyens gerettet (Reuters/S. Rellandini)

صورة من الأرشيف لإحدى عمليات إنقاذ المهاجرين.

قالت منظمة الإغاثة الإنسانية الألمانية (سي ووتش Sea Watch) اليوم الاثنين (26 يونيو/ حزيران 2017) إن أحد قوارب الإنقاذ التابعة لها أنقذ مئات المهاجرين قبالة السواحل الليبية أمس الأحد. وقالت منظمة (سي ووتش) إن عملية الإنقاذ شملت 17 طفلا و311 رجلا و26 امرأة تم نقلهم إلى قارب الإنقاذ (سي ووتش 2).

وقدمت المنظمة لقطات فيديو قالت إنها لعملية الإنقاذ التي جرت صباح يوم الأحد. وأضافت أن أربعا من النساء حوامل.

وقالت (سي ووتش) نقلا عن مؤسسة (محطة إغاثة المهاجرين في البحر) غير الحكومية ومقرها مالطا إن أكثر من 30 قاربا لمهاجرين غادر ليبيا متجها إلى أوروبا يوم الأحد "بسبب انتهاء شهر رمضان على

الأرجح". وأضافت أنها لم تنقل على أحد قواربها من قبل هذا العدد الكبير من المهاجرين الذين تم إنقاذهم.

وفي تغريدة على موقع المنظمة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" كتب المصور والصحفي ستيورات ويب أن هناك آلاف المهاجرين يحتاجون إلى الإنقاذ قرب السواحل الليبية:

في غضون ذلك قالت وزارة الدفاع الإسبانية اليوم الاثنين إن البحرية انتشلت جثتين أثناء إنقاذ أكثر من 200 مهاجر بعدما جرفت الأمواج زورقين قبالة الساحل الليبي. وفي الإجمال انتشلت البحرية الاسبانية 229 شخصا بعد إرسالها سفينة لمساعدة الزورقين اللذين كانا على وشك الغرق.

ونقل المهاجرون بعد اكتمال عملية الإنقاذ إلى سفينة سويدية وهي جزء من الجهود الأوروبية الموسعة لمكافحة شبكات تهريب البشر في البحر المتوسط قبل نقلهم إلى إيطاليا.

وعموما تم الأحد إنقاذ أكثر من 3300 مهاجر في البحر المتوسط خلال 31 عملية منفصلة مع انتشال جثتين، وفق ما أفاد خفر السواحل الايطاليون الذين ينسقون عمليات الإنقاذ لوكالة أنباء فرانس برس.       وقال خفر السواحل إن سفينة وثلاثة زوارق سريعة تابعة لهم شاركت في هذه العمليات إضافة إلى سفن عسكرية أوروبية عدة ومنظمات غير حكومية موجودة في مياه المتوسط قبالة ليبيا.

ولم يتمكن المتحدث من توضيح ظروف العثور على الجثتين، لكنه أضاف أن الاثنين كان أيضا "يوما كبيرا" من دون أن تكون في حوزته أرقام محددة حتى ألان.

ويشار إلى أنه عبر نصف مليون شخص البحر المتوسط من ليبيا إلى إيطاليا خلال السنوات الأربع الماضية، أغلبهم من دول في جنوب الصحراء الأفريقية، الذين يدفعون للمهربين لنقلهم إلى ليبيا ومنها إلى أوروبا في قوارب متهالكة. ويقدر عدد المهاجرين الذين لقوا حتفهم غرقا حوالي 13 ألفا.

أ.ح/ح.ع.ح (رويترز)

مختارات

إعلان