منظمة ألمانية تطالب بمهمة رسمية جديدة لإنقاذ اللاجئين بالمتوسط | أخبار | DW | 16.08.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

منظمة ألمانية تطالب بمهمة رسمية جديدة لإنقاذ اللاجئين بالمتوسط

دعت منظمة ألمانية المستشارة ميركل لإطلاق مبادرة لإنقاذ اللاجئين في المتوسط ونقلهم إلى داخل الأراضي الأوروبية، محذرة من خطورة إعادتهم إلى ليبيا، فيما دعت ميركل إلى استئناف عمليات الإنقاذ بجهود حكومية على غرار مهمة "صوفيا"

دعت منظمة "برو أزول" (Pro Asyl) الألمانية لإغاثة اللاجئين المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى العمل على المستوى الأوروبي لاستئناف خدمات الإنقاذ الحكومية للاجئين في البحر المتوسط. وقال غونتر بوركهارت، المدير التنفيذي للمنظمة، اليوم الجمعة (16 آب/ أغسطس 2019): إن مبادرة مناسبة للمستشارة ستكون جديرة بالدعم. وأضاف لوكالة الأنباء الفرنسية (أ. ف. ب): "لا ينبغي إعادة اللاجئين، الذين تم إنقاذهم إلى ليبيا، ولكن يجب السماح لهم بالذهاب إلى أراض في بلدان الاتحاد الأوروبي".

وتابع بوركهارت "برو أزول تطالب المستشارة أنغيلا ميركل بإنهاء تعاونها مع أمراء الحرب الليبيين". وأوضح المدير التنفيذي لمنظمة برو أزول: "عندما يُعاد اللاجئون إلى ليبيا، ينتهي بهم المطاف في معسكرات العبيد. دول شمال إفريقيا ليست آمنة؛ هناك أمن للاجئين في أوروبا فقط".

ومن جانبها أكدت الحكومة الألمانية اهتمامها بإرسال مهمة إنقاذ بحرية رسمية جديدة في البحر المتوسط على غرار مهمة "صوفيا" الأوروبية. وقال المتحدث باسم الحكومة، شتيفن زايبرت، في برلين اليوم الجمعة: "شاركنا عن قناعة في هذه المهمة"، مضيفا أنه لا يوجد حاليا اتفاق داخل الاتحاد الأوروبي على مسألة توزيع اللاجئين الذين يتم إنقاذهم في عرض البحر المتوسط، وتابع: "سنرحب بالمشاركة في مهمة جديدة إذا تم التوصل لهذا الاتفاق".

وكانت ميركل قد دعت مساء أمس الخميس إلى استئناف عمليات الإنقاذ من قبل جهات حكومية. وقالت ميركل على هامش حفل توديع وزيرة الدفاع الألمانية السابقة، ورئيس المفوضية الحالية، أورزولا فون دير لاين في برلين "بالتأكيد كان الأمر سيكون جيدا لو كانت لدينا عملية صوفيا بسفن تابعة لدول للمساهمة في عمليات الإنقاذ في البحر".

يذكر أن الاتحاد الأوروبي أوقف في مارس/ آذار الماضي مهمته البحرية "صوفيا" لإنقاذ اللاجئين في وسط البحر المتوسط. ومنذ ذلك الحين، لا يوجد سوى متطوعين مع سفن خاصة، يقومون بإنقاذ اللاجئين من الغرق.

انزال مهاجرين في إيطاليا وترك 134 بالسفينة

في هذه الأثناء أعلنت منظمة "أوبن أرمز" الخيرية الإسبانية اليوم الجمعة أنه تم السماح لعدد من المهاجرين بالنزول من  سفينة "أوبن أرمز" للإنقاذ كانوا عالقين في البحر المتوسط لأسبوعين، في جزيرة لامبيدوزا الإيطالية ، ولكن لا يزال هناك 134 مهاجرا على متن السفينة.

وقالت المنظمة عبر صفحتها على موقع تويتر إن 3 أشخاص ومرافقا تم "إجلاؤهم بشكل عاجل" في وقت متأخر من ليلة أمس الخميس بسبب "مشاكل صحية". وقال النشطاء إنه يجب نقل باقي المهاجرين الباقين والبالغ عددهم 134 مهاجرا إلى البر في أقرب وقت ممكن.

ص.ش/ع.ج.م (أ ف ب، د ب أ)

مختارات